روابط للدخول

إقرار قانون انتخابات مجالس المحافظات تأكيد للتوافق السياسي ونصر للنساء وتهميش للاقليات.


سميرة علي مندي

بعد اشهر من الخلافات والنقاشات وبعد تأجيله لأكثر من مرة اقر قانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية والنواحي في العراق, حيث وافق أعضاء مجلس النواب العراقي بالإجماع على إقرار هذا القانون خلال جلسة الأربعاء التي حضرها 191 نائبا من اصل 275 , الذي بموجبه سيتم إجراء الانتخابات المحلية في عموم العراق قبل 31 كانون الثاني 2009 باستثناء كركوك ومحافظات إقليم كردستان الثلاث وهي اربيل والسليمانية ودهوك.

وكالة فرانس بريس للأنباء نقلت عن مصدر برلماني قوله أن البرلمان وافق على اقتراح إجراء انتخابات كركوك بعد تقاسم السلطة الإدارية والأمنية وخصوصا منصب المحافظ ونائبه ورئيس مجلس المحافظة بنسب عادلة بين مكوناتها دون الإشارة إلى موعد محدد لتقاسم السلطة.

كما يتضمن الاقتراح تشكيل لجنة برلمانية تضم عضوين من كل مكون رئيسي في كركوك (العرب والأكراد والتركمان) وممثل عن المسيحيين بحلول الأول من تشرين الثاني 2008 تتولى تدقيق سجلات السكان في كركوك، وما طرأ على المدينة من تغييرات ديموغرافية، وذلك بالتنسيق مع الأمم المتحدة.

الأطراف السياسية والقومية المختلفة في كركوك رحبت بتوصل الكتل النيابية إلى اتفاق بشأن وضع محافظتهم. مراسل إذاعة العراق الحر نهادي البياتي وافانا بالمتابعة التالية من كركوك.

(تقرير نهاد البياتي )


وفي سياق ذي صلة بردود الفعل على الصعيد الدولي رحب السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون بإقرار قانون الانتخابات المحلية في العراق مؤكدا إن ذلك سيساعد على استقرار الأوضاع السياسية في البلاد.
وذكر بيان صحفي صادر عن مكتب السكرتير العام إن إقرار القانون جاء نتيجة اشهر عدة من النقاش بمساعدة بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)..
وتعهد الأمين العام بان تستمر الأمم المتحدة بمساعدة اللجنة العليا العراقية للانتخابات للعمل على الإعداد المناسب لإجراء الانتخابات المحلية على أساس جدير بالثقة ومقبول من كافة أطياف الشعب العراقي بمن فيهم الاقليات.

إلى ذلك رحب الرئيس الأميركي جورج بوش الأربعاء بإقرار البرلمان العراقي قانون انتخابات مجالس المحافظات معتبرا إياه خطوة جديدة على طريق المصالحة في هذا البلد. وقال بوش في بيان وزعه البيت الأبيض إن "هذا العمل اليوم يظهر قدرة القادة العراقيين على العمل سويا لما فيه خير الشعب العراقي ويمثل خطوة جديدة على طريق المصالحة السياسية".
وعلى الصعيد الداخلي أعرب رئيس برلمان إقليم كردستان العراق عدنان المفتي عن ترحيبه بإقرار القانون رغم تحفظ البرلمان على بعض النقاط والبنود الواردة فيه وأضاف في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر.
(صوت عدنان مفتي)


" إقرار هذا القانون هو خطوة جيدة بالاتجاه الصحيح, لأن ما جرى في يوم 22 تموز والطريقة التي تم التصويت......".


نبقى معكم من إذاعة العراق الحر لنواصل هذه المتابعة والتغطية الخاصة بإقرار قانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية والنواحي الذي ينظم عمل مجالس المحافظات ويمنحها صلاحيات واسعة هذا ما أكده النائب وائل عبد اللطيف عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب العراقي الذي تحدث إلى إذاعة العراق الحر عن ما يميز هذا القانون.

(صوت وائل عبد اللطيف)


"العراق أو النظام الانتخابي فيه بموجب هذا القانون تغير من القائمة المغلقة إلى القائمة المفتوحة. والقائمة المفتوحة تحقق ارادة.....".


وعن الجوانب الإيجابية في قانون الانتخابات المحلية قال النائب وائل عبد اللطيف.

(صوت وائل عبد اللطيف)


"هذا القانون فيه جملة من الامتيازات التي ....".


فرج الحيدري رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أكد في مقابلة خاصة لإذاعة العراق الحر أن المفوضية لا تتمكن من وضع جدول زمني لإجراء انتخابات مجالس المحافظات ما لم يصادق مجلس الرئاسة رسميا على قانون الانتخابات، وما لم يصدر القانون بالجريدة الرسمية. الحيدري أضاف.

(صوت فرج الحيدري)


"كمفوضية نتعامل مع القانون عندما يكون نافذ المفعول أي بمعنى آخر أن القانون سيرسل إلى مجلس الرئاسة بعدها......".

الحيدري أوضح أن سبعة عشر مليون ناخب يحق لهم المشاركة في الانتخابات القادمة, مشيرا إلى أن المفوضية ستبذل قصارى جهدها للتمكن من إجراء الانتخابات نهاية كانون الثاني 2009:

(صوت فرج الحيدري)


"نحاول جهد الإمكان أن نلتحق إذا أمكننا ولو نعلن حالة طوارئ نحاول أن نلحق بالسقف الزمني.......".


يؤخذ على قانون انتخابات مجالس المحافظات عدم معالجته لمشكلة الاقليات وتمثيلهم في المجالس المحلية إذ عبر رئيس كتلة الرافدين المسيحية النائب يونادم كنا عن إحباطه وإحباط المسيحيين العراقيين بعد صدور قانون الانتخابات, النائب وائل عبد اللطيف عضو اللجنة القانونية في مجلس المحافظات يتحدث عن موضوع عدم معالجة مشكلة الاقليات.

صوت (وائل عبد اللطيف)


"ما يفتقر اليه القانون هو عملية تمثيل المكونات الأخرى كالكلدان والآشوريين والايزيدية والصائبة, يبدو أن تمثيلهم أصبح......".


روميو هه كاري سكرتير حزب بيت نهرين الديموقراطي الاشوري يرى بأن القانون سيغبن حق الاقليات في تمثيلها العادل في مجالس المحافظات.

(صوت روميو هه كاري)


أمين عام الحركة الايزيدية وعد حمد يصف إقرار قانون الانتخابات بأنه تهميش آخر لدور الاقليات وخاصة لطائفة الايزيديين.

(صوت وعد حمد)


إقرار قانون الانتخابات المحلية الذي من جهة نظر ممثلي الاقليات هو غبن لحقهم, وصف من قبل عضوات مجلس النواب العراقي بأنه نصر كبير للمرأة العراقية كونه ضمن حقهن في الحصول على مقاعد ثابتة في مجالس المحافظات والاقضية والنواحي.
النائبة صفية السهيل أكدت لإذاعة العراق الحر أن حصول المرأة على نسبة 25% لم يأتي بالتوافق بين الكتل السياسية بل جاء كتعبير عن الوعي السياسي لدور المرأة.

(صوت صفية السهيل)


"ما حصل يوم أمس كان انتصار كبير لتوافق سياسي عراقي في قضية المرأة لأن ما وصلنا إليه....."

على صلة

XS
SM
MD
LG