روابط للدخول

امسية رمضانية تجمع مسؤولين من وزارة النفط والمثقفين


عماد جاسم – بغداد

ضمن انشطة المركز الثقافي النفطي بالتعا ون مع المكتب العلامي في الوزراة
الهادفة لمد جسور التواصل مع الابداع والجواء الثقافيه والتاكيد على عودة اجواء الامان الى بغداد.
اقيمت في بناية المركز الثقافي النفطي وسط العاصمه امسية رمضانيه بحضور وزير النفط وعدد من المسؤلين الحكومين ونخبه من المثقفين والاعلامين تضمن مجموعة فقرات متنوعة.
استمرارا بنهج الوزارة في احتضان واقامة الانشطة الثقافيه المتعدده.
الدكتور حسين الشهرستاني وزير النفط اسثمر هذا التجمع ليشيد بكلمته التي القاها
بمستوى التطور الامني الحاصل مما مكن العوائل على التنزه ليلا في ظل
الانتشار الملحوظ للقوات والسيطرات في شوارع العاصمة وقال
ان النجاح الامني يحفزنا للعمل الجاد لتطوير مستوى تقديم الخدمات الى العراقين الذين عانو ولا زالو من قلة الخدمات وغياب الاهتمام ومرارات العيش المتعدده
لذا فان المطلوب البدء بصفحة جديده سعيا لاستثمار هذا التحسن الامني للقيام بالمسؤوليه الملقاة على عاتقنا والاعتماد على قدراتنا لتحسين مسوتى الانتاج على كافة الاصعده مضيفا ان الوزارة حققت قفزات مهمة في مجال تطور الاكتشافات في الحقول المكتشفة حديثا.
وكذلك زيادة الصادرات التي تتواصل لتامين حياة كريمة للعراقين
متفئلا بزيادة حجم الصادرات في العام القادم بما يساعد على التشجيع على تطوير البنى التحتيه للبلاد.
وبعد كلمة الوزير استمر منهاج الامسيه يقصائد لبعض الشعراء ومنهم عادل محسن الذي القى قصائد شعبيه طريفه اضفت اجواء جميله على الامسيه التي استمرت الى ساعة متاخرة من الليل.
في حين قدم مطرب المقام والموشحات عامر توفيق تنويعات فلكلورية ودينيه تلائم اجواء الامسيات الرمضانيه.
واختتمت فرقة المربعات البغداديه هذه الامسيه بمجموعة من الاغاني التراثية التي امتعت الحاضرين الذين تمنو ان تتكرر هكذا اماسي ليعود وجه بغداد المشرق وتتعاون كل الجهات لاحياء اماسي ابداعيه تعطي صوره للعراق الذي يتحدى الارهاب.

على صلة

XS
SM
MD
LG