روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الاربعاء 24 ايلول


حازم مبيضين - عمان

تقول صحيفة الدستور ان مصدراً مطلعا كشف ان قرارا عراقيا صدر مؤخرا بالافراج عن (21) معتقلا اردنيا ، انهى عدد كبير منهم مدد محكومياتهم ، فيما تم الافراج عن عدد آخر بعدما اثبتت التحقيقات عدم تورطهم بأي تهم. وانه فور اتخاذ الخارجية الاردنية الاجراءات اللازمة سيتم ترحيل المعتقلين. وبين ذات المصدر ان معظم المفرج عنهم من الطلبة ومن المواطنين الاردنيين ممن كانوا يقيمون في العراق . وكشف المصدر ان العراق رفض مؤخرا جهودا للافراج عن اربعة معتقلين اردنيين ، متهمين بالارهاب.
وتقول الغد ان عضو مجلس النواب العراقي محود عثمان اعلن إن الرئيس جلال طالباني يعتزم مطالبة المجتمع الدولي بإنهاء " الوصاية الدوليـة " علـى العـراق وإخراج البـﻼد من تحت نطاق البند السابع لميثاق المنظمة الدولية وذلك خلال أعمال الدورة الـ ٦٣ للجمعية العامة للامم المتحـدة الــتي بـدأت أعمالهـا فـي نيويورك امس.
وتقول الراي ان لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو اقرت في اجتماعها الدوري ال (31) المنعقد في نيوزلندا قبول مدينة سامراء الاثرية وادراجها في لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر نظرا للقيمة العالمية الاستثنائية وفق المعايير التي اقرتها اتفاقية التراث العالمي ..واكد المتحدث باسم وزارة الاثار والسياحة ان ضم سامراء الى لائحة اليونسكو يعني انها ستنال رعاية عالمية وصيانة لمعالمها الاثرية تحت اشراف المنظمة الدولية . وقال ان مدينة بابل الاثرية سبق ان ضمت الى اللائحة لكن اعمال الصيانة التي اجريت في زمن النظام السابق شوهت معالهم واخرجتها منها .
وتقول الدستور ان وزير السياحة والآثار العراقي اعلن أن بلاده استعادت حتى الآن ,500 8 من أصل ,000 15 قطعة من الآثار النفيسة التي نهبت وهربت خلال السنوات الخمس الماضية. وطلب من دول أوروبية وعربية أن تحذو حذو سوريا والأردن في المبادرة لإعادة مقتنيات مسروقة ضبطت على أراضيها. أما المجموع الإجمالي للقطع الأثرية المسروقة بما فيها الـ 12 ألف موقع أثري بحسب أرقام رسمية هو ,500 23 قطعة أثرية.
ومن تعليقات الكتاب يقول طاهر العدوان في العرب اليوم ان من يتحمل الجزء الاكبر من مسؤولية ما يجري في العراق هوالدول العربية التي لا يوحي نشاطها السياسي ومواقفها المعلنة والمخفية عن ذرة اهتمام بمصير العراق ومعاناة شعبه. فقد تقاعست هذه الدول عن القيام بمبادرة جدية واحدة من اجل اقامة مصالحة وطنية بين العراقيين على شاكلة ما جرى في لبنان, وكأننا امام تخلي الدول عن مصير العراق كما يتم التخلي عن مصير فلسطين, خوفا او عجزا.

على صلة

XS
SM
MD
LG