روابط للدخول

قرب تكفل الحكومة العراقية بملف مجالس الصحوة وابناء العراق


رواء حيدر

* وقرب انتهاء التفويض الدولي الممنوح للقوات متعددة الجنسيات في العراق

صرحت الحكومة العراقية في وقت سابق بانها ستقوم باستيعاب عناصر مجالس الصحوة ولن تتخلى عنهم حيث ساعدت هذه العناصر في استتباب الأمن وتطبيق القانون ودحر المجاميع الإرهابية والخلايا التابعة لتنظيم القاعدة وقال الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ إنه سيتم إخضاع إعداد من هذه العناصر لدورات تدريبية وحرفية تؤهلهم لمزاولة أعمال تسهم في اندماجهم في المجتمع وتساعدهم على المشاركة في حملات الاعمار والبناء.

في أول مؤتمر صحفي له في بغداد بعد تسلمه قيادة القوات الأميركية من الجنرال ديفيد بيترايوس أكد الجنرال رايموند اودييرنو على أهمية مجالس الصحوة ومجاميع أبناء العراق. إذ قال:
" أرى باستمرار تطور الحكومة العراقية وتنامي قدراتها. إنه تقدم بطئ وسيحتاج إلى وقت لكني اعتقد انه وبمرور الوقت ستكون القوات العراقية قادرة على تولي المسؤولية بمفردها. نحن نعمل بصورة وثيقة مع أبناء العراق تحديدا ونستمر في العمل معهم للتوثق من انخراطهم في قوى الأمن العراقية أو إيجاد فرص عمل أخرى ".

هذا وستقوم الحكومة العراقية بدفع رواتب حوالى أربعة وخمسين ألفا من عناصر الصحوة وأبناء العراق اعتبارا من الأسبوع المقبل.
الرجل الثاني في القوات الأميركية الليفتننت جنرال لويد اوستن قال إن تكفل الحكومة بهذه المجاميع سيكون فرصة مهمة بالنسبة للحكومة العراقية كي تظهر أنها جادة في تحقيق المصالحة الوطنية مشيرا إلى أن حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي أكدت على أنها ستساعد أولئك الذين ساعدوا الشعب العراقي.
تعبير أبناء العراق يشير إلى مجاميع مسلحة أخذت تتعاون مع القوات الأميركية والعراقية ضد تنظيم القاعدة اعتبارا من العام الماضي وهو ما أدى إلى خفض كبير في معدلات العنف.

إذاعة العراق الحر سألت المحلل السياسي حسن كامل اعتبر أن لهذه الخطوة أهمية كبرى لكون هذه المجاميع قد أدت واجبا مهما في الفترة الأخيرة:
( صوت حسن كامل )

ولكن هل يتفق الجميع على هذه الخطوة ويباركونها وهل تواجه اعتراضات من هذه الجهة أو تلك. المراقب حسن كامل رأى أن الاختلافات في وجهات النظر حول دمج قوات الصحوة في أجهزة الجيش والشرطة والحياة المدنية تتعلق بآلية التنفيذ وليس بالخطوة الأساسية نفسها:
( صوت حسن كامل )

المحلل السياسي حسن كامل رأى أيضا أن الحكومة العراقية جادة حاليا في المضي قدما في خطوة دمج عناصر الصحوة وابناء العراق في أجهزة الجيش والشرطة والحياة المدنية:
( صوت حسن كامل )

الجيش العراقي كان دائما جيشا مهنيا يعكس تنوع الشعب العراقي نفسه باختلاف الانتماءات العرقية والمذهبية وهو ما رأى فيه المحلل حسن كامل مصدر إغناء لهذا الجيش وليس مصدر تخوف:
( صوت حسن كامل )

يذكر أن الجيش الأميركي كان يدفع رواتب 99 ألف رجل من أبناء العراق وستبدأ الحكومة العراقية بالتكفل بدفع رواتب 54 ألفا منهم قريبا إضافة إلى دمجهم بقوات الجيش والشرطة أو تدريبهم للقيام باعمال مدنية وفي مجال الاعمار.

ضمت قوات التحالف في العراق في أول عهدها قوات من ثلاثين بلدا غير أن عددها الحالي تناقص إلى درجة كبيرة حاليا. هذه القوات توجد في العراق بموجب تفويض ورد في قرارات صدرت عن مجلس الأمن الدولي ومن المفترض بهذا التفويض أن ينتهي في نهاية هذا العام. في حفل استضافة مشترك رعاه رئيس الجمهورية جلال طلباني والرئيس الأميركي جورج بوش في نيويورك حيث تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة اجتماعاتها، عبر طلباني عن شكره لجميع الدول التي ساهمت في دحر الدكتاتورية في العراق وقدمت تضحيات في سبيل ذلك.
رئيس الجمهورية سيلقي كلمة العراق أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم السادس والعشرين من هذا الشهر.

مهمة قوات التحالف من المفترض أن تنتهي في نهاية هذا العام لتحل محلها الاتفاقية الأمنية طويلة الأمد التي تجري مفاوضات بشأنها حاليا بين العراق والولايات المتحدة والتي ستنظم وجود القوات الأجنبية في الأراضي العراقية ومهامها وربما حتى فترة بقائها. الخبير القانوني، طارق حرب:
( صوت طارق حرب )

تشير آخر الأنباء إلى قرب الانتهاء من إنجاز هذه الاتفاقية الأمنية طويلة الأمد كي تعرض على مجلس النواب حيث ستحتاج إلى مصادقته كي تكون نافذة المفعول.
الخبير القانوني طارق حرب رأى أن هذه الاتفاقية ضرورية لسببين الأول يتعلق بالقوات العراقية والثاني بالأموال العراقية حيث شرحهما كما يلي:
( صوت طارق حرب )

الخبير القانوني طارق حرب أوضح بالقول:
( صوت طارق حرب )

هذا ويرغب العراق في الخروج من تحت طائلة البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة وهو بند يخول قوات دولية اتخاذ إجراءات عسكرية ضد دولة تشكل خطرا على الأمن والسلام الدوليين. ولكن ما ستكون تبعات ونتائج انتهاء تفويض القوات متعددة الجنسيات في نهاية هذا العام بالنسبة للعراق. أستاذة القانون الدستوري في جامعة بغداد ازهار الشيخلي رأت أن التبعات لن تكون سياسية قدر ما ستكون أمنية وقالت:
( صوت أزهار الشيخلي )

المحللة السياسية أزهار الشيخلي توقعت من جانب آخر ألا تتوصل الأطراف السياسية العراقية إلى الموافقة على بنود الاتفاقية الأمنية طويلة الأمد مع الولايات المتحدة بعد انتهاء المفاوضات بشأنها مشيرة إلى تفاوت في وجهات النظر وهو ما قد يؤدي إلى خلق فراغ مع انتهاء التفويض الممنوح للقوات متعددة الجنسيات في نهاية هذا العام وعدم دخول الاتفاقية الأمنية حيز التنفيذ ثم توقعت أن يصار إلى طلب تمديد مهمة القوات متعددة الجنسيات في العراق لفترة إضافية حتى تتفق الأطراف المعنية على بنود الاتفاقية:
( صوت أزهار الشيخلي )

هذا وبعد انتهاء مجلس النواب من إقرار قانون انتخاب مجالس المحافظات في جلسته يوم الأربعاء يبقى أمام المجلس قوانين أخرى مهمة منها قانون النفط والغاز ومنها أيضا الاتفاقية العراقية الأميركية المزمع توقيعها.

على صلة

XS
SM
MD
LG