روابط للدخول

القيادات الكردية قلقة من المحاولات الجارية في بغداد لعدم القبول بمقترحات دي ميستورا


عبد الحميد زيباري – أربيل

عقد المجلس الوطني لكردستان العراق ظهر يوم الثلاثاء جلسة خاصة لمناقشة الأوضاع في كركوك وآخر المستجدات على الساحة السياسية العراقية حول قانون الانتخابات ومسألة تأجيلها في مدينة كركوك.

وقال عدنان المفتي رئيس برلمان كردستان في تصريح أدلى به لإذاعة العراق الحر عقب انتهاء الجلسة، أشار إلى قلق القيادات الكردية من المحاولات الجارية في بغداد في عدم القبول بمقترحات مبعث الأمم المتحدة في العراق ستافان دي سيمتورا حول كركوك وإيجاد بديل آخر لها. وأضاف المفتي قائلا:
"هذه الجلسة تمت بناء على طلب رؤساء اللجان المختلفة والكتل البرلمانية في البرلمان لمناقشة آخر المستجدات لأن الأخبار الواردة في بغداد. ورغم أن مقترحات دي ميستورا كان فيها الكثير من المسائل اعتبرها البرلمان تنازلات ولكن من أجل مبدأ التوافق ومن أجل استمرار العملية السياسية وافقت القيادات الكردية على مقترحات دي ميستورا، ولكن مع هذا نسمع أن هناك في داخل البرلمان العراقي من يحاول لعرقلة كل المساعي لا للتصويت على القانون والعودة إلى المسائل السلبية والمعوقات التي كانت موجودة قبل شهرين."

وأكد المفتي على رفض البرلمان لمقترحات أخرى جديدة بشأن تأجيل الانتخابات في كركوك وتوزيع السلطات بين مكوناتها وأضاف:
"البرلمان اجتمع اليوم (الثلاثاء) لكي يعبر عن رفضه لأية مقترحات أخرى جديدة على مقترحات دي ميستورا لأننا نعتبر أن المقترحات التي قدمت قبل أيام هي الحد الأقصى التي نسميها نتازلات. ونحن هنا لكي نقول لجميع الأطراف المعنية إن شعب كردستان ينظر بقلق إلى ما يجري في بغداد."

ويبدو أن القلق الكردي زاد بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة خانقين مع دخول الجيش العراقي إليها ضمن العملية السكرية التي سميت ببشائر الخير ومطالبة البيشمركة الكردية بالانسحاب منها، وفي هذا السياق تقول عضو برلمان كردستان سوزان شهاب:
"كان قلقنا سابقا حول كركوك والآن زاد قلقنا بعد أحداث خانقين. ويجب أن يتفهموا بوجود إقليم يتعايش فيه مجموعة من المكونات."

فيما يعتقد روميو هكاري عضو برلمان كردستان أن ما يجري حاليا في بغداد محاولة لإفشال المادة 140 الدستورية التي تنص على تطبيع الأوضاع في كركوك والمناطق المتنازع عليها من خلال إجراء استفتاء لسكان هذه المناطق في البقاء ضمن الحكومة العراقية في بغداد أو الالتحاق بإقليم كردستان. ويضيف هكاري في حديث مع إذاعة العراق الحر:
"كل ما يجري حاليا هو محاولة لإفشال المادة 140 من الدستور الذي صوت له الأطراف العراقية. وهناك محاولات جدية وكثيرة في إفشال هذه المادة."

على صلة

XS
SM
MD
LG