روابط للدخول

الطائي يصف قانون الانتخابات بالانقلاب السلمي والمادة الرابعة ما تزال تعيق تمريره


ليث أحمد – بغداد

صوت مجلس النواب العراقي في جلسته الاعتيادية ليوم الثلاثاء على مشروع قانون التعداد العام للسكان والمساكن، لغرض تنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن حسب الخطة المعتمدة من وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي ولتخويل رئيس الهيئة العليا للتعداد العام للسكان والمساكن المهام المناسبة لتنفيذ هذه العملية في العراق ولأهمية وضع الخطط التنموية في جميع المجالات مستقبلا استنادا على بيانات إحصائية دقيقة ومعتمدة. مجلس النواب صادق أيضا على نقض هيئة رئاسة الجمهورية لمشروع قانون مكافحة تهريب النفط الخام ومشتقاته، فيما قررت هيئة رئاسة مجلس النواب تأجيل التصويت على مشروع قانون الخدمة والتقاعد العسكري.

ولم يتضمن جدول أعمال الجلسة استضافة لوزير التجارة بعدما أجلت الاستضافة من يوم الاثنين إلى يوم الثلاثاء، مما حدا برئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب صباح الساعدي بالمطالبة بدرج موضوع سحب الثقة من وزير التجارة على جدول الأعمال، إلا أن الطلب لم يحظ بموافقة النواب. وشدد رئيس مجلس النواب بأنه لا توجد قناعة لدى النواب بشأن الاتهامات الموجهة إلى السيد وزير التجارة، مطالبا النائب صباح الساعدي بعرض الدلائل التي بحوزته ضد وزير التجارة.

وفي محور قانون الانتخابات لمجالس المحافظات والأقضية والنواحي لم تتوصل الكتل النيابية إلى اتفاق بشأن القانون، في حين تعرض منزل رئيس لجنة الأقاليم والمحافظات هاشم الطائي مساء الاثنين إلى تفجير على يد جماعات مسلحة في مدينة الموصل. وفي تصريح خاص بإذاعة العراق الحر لم ينفِ الطائي أن تكون الخلافات بشأن القانون أحد أسباب عملية التفجير. الطائي أكد أن قوى عديدة لا تريد لهذا القانون أن يقر خوفا من تغيير صورة وشكل مجالس المحافظات الحالية.

يذكر أن الخميس القادم آخر أيام عمل مجلس النواب العراقي قبل ذهابه لعطلة العيد. وقد أعرب عضو التحالف الكردستاني عبد الباري زيباري عن أمله أن يقر مجلس النواب القانون قبل هذا الموعد.

على صلة

XS
SM
MD
LG