روابط للدخول

مرض التدرن الرئوي يظهر من جديد في العراق والظروف تساعد على انتشاره


حسن راشد – بغداد

يعد مرض التدرن من الأمراض التي كانت المتوطنة في العراق، إلا أن جهودا محلية ودولية بذلت للسيطرة عليه، والحد من عدد الإصابات به خلال السنوات الثلاثين الأخيرة، بيد أن المرض عاود الظهور في العراق مؤخرا حيث أعلنت وزارة الصحة مطلع الأسبوع عن تسجيل 40 إصابة بالتدرن في مناطق متفرقة.

مدير البرناج الوطني لمكافحة التدرن د. ظافر سلمان هاشم، يقول إن الإصابات المسجلة ليس جميعها إصابات تدرن رئوي. ويفيد د. هاشم في تصريح خاص لإذاعة العراق الحر أن ظروف العراق في السنوات الأخيرة تساعد على الإصابة بمرض التدرن. ويوضح د. هاشم أنه مما يفاقم من مخاطر التدرن هو أن يعد مرضا معيبا اجتماعيا في العراق، خاصة في أوساط النساء، يتحاشى المصابون به إعلان إصابتهم.

وعلى الرغم من تطبيق العراق منذ العام 2000 استراتيجية وقائية علاجية لمواجهة التدرن، إلا أن المسؤول الصحي العراقي يقول إن المرض ما زال غير مسيطر عليه حتى الآن.

وتتخذ وزارة الصحة إجراءات متعددة لتطويق مرض التدرن. مدير إعلام الوزارة محمد علي جياد يقول إن هناك تنسيقا بين بغداد والمحافظات بهذا الصدد. ويؤكد جياد أن جميع الإصابات بمرض التدرن يمكن معالجتها بشكل تام داخل العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG