روابط للدخول

متغيرات كثيرة زحفت نحو أجواء المدرسة وعلاقة المعلم بالتلميذ


سعد كامل – بغداد

الاعلان عن بدء العام الدراسي الجديد مناسبة دفعت البعض للعودة بعشرات السنين الى الوراء واستحضار ما تختزنها الذاكرة من صور ومشاهد عالقة عن تلك اللحظات التي غادروا فيها احضان البيوت متجهين ولاول مرة صوب رحاب المدرسةذاك من تقوده ام قلقة واخر ذهب بصحبة ابناء الجيران وعلى وجوه الجميع ترتسم ملامح الفرح الممزوج بالحزن وهم يغادرون ايام اللعب والمرح ويضعون اولى الخطوات في مشوار العلم ودرب المعرفة.

ايام الصف الاول من المرحلة الابتدائية تشكل نقطة تحول في حياة التلامذة الصغار وهم يقطعون الانفاس مع اطلالة المعلم بعد دقة الجرس وحركة طباشيره على السبوره ويهمون بالركض وسط زحمة الطلاب وقت الفرصة فيما موعد الاصطفاف الصباحي يطير النومة من العين ذكريات ومواقف مازال البعض يتذوقها بطعم لايوصف على الرغم من مرور السنين.

ويبدو ان مشاعر الشوق والحنين مازالت تسوق البعض نحو تلك الصداقات العتيقة والمغلفة ببراءة ايام زمان التي جمعتهم على مقاعد ذلك الصف المميز.

وبين الامس واليوم زحفت متغيرات كثيرة نحو اجواء المدرسة وعلاقة المعلم بالتلميذ الذي انقلبت عنده الامور راسا على عقب على حد تعبير بعض الاباء اللذين طالبوا الجهات المسؤولة بايلاء الصف الاول الابتدائي مزيدا من الرعاية والاهتمام.

على صلة

XS
SM
MD
LG