روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الخميس 18 ايلول


محمد قادر

مواضيع عدة تابعتها صحف بغداد ليوم الخميس فمن الخلافات السياسية وفشل مجلس النواب العراقي بالتصويت على قانون انتخابات مجالس المحافظات ومروراً بالازمة الصحية واعلان وزارة الصحة ارتفاع عدد الاصابات بمرض الكوليرا الى 114 حالة موزعة بين بابل وكربلاء وميسان والبصرة وبغداد.

من جهتها صحيفة المدى نقلت عن مصدر حكومي اعتزام الحكومة ابرام ا تفاقية امنية مع السعودية. وقال المصدر (الذي رفض الافصاح عن اسمه)، قال للصحيفة ان المسؤولين الامنيين في بغداد يبحثون حاليا بنود الاتفاقية تمهيدا لعرضها على مجلس النواب.

اما في جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي فنقرأ تأكيد رئيس الوزراء نوري المالكي من ان عدم تمرير الاتفاقية الامنية مع الولايات المتحدة سيشكل كارثة سياسية وسيسبب حرجا لبغداد وواشنطن على حد سواء.

الكاتب عمار السواد وفي الصباح ايضاً كتب تحت عنوان "العراق بين الاسمر والابيض" في اشارة الى المرشحين الامريكين باراك اوباما وجون ماكين، اذ يرى السواد بانه وعلى الرغم من تباين توجهات الحزبين الديمقراطي والجمهوري الا ان الموقف الاميركي المقبل فيما يتصل بالعراق سيتحدد وفق الواقع العراقي والمسارات التي سيتخذها الساسة العراقيون في التعاطي مع تطورات الوضع الاميركي.
ويكمل الكاتب بان علينا الحذر من عدم الوقوع في شراك حماية مصالح الاخرين المحيطين بنا في طبيعة تعاطينا مع الجانب الاميركي، فسواء أكان اوباما رئيسا ام ماكين فان من الضروري ان نتعامل مع اميركا بعيدا عن الارادات الايرانية والعربية..وعلى حد رأي كاتب المقالة..

ومنها الى صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية التي نشرت في خبر لها ان وزارة التربية سوغت الانخفاض الشديد لنسب النجاح لطلبة الصفوف المنتهية للمرحلة الاعدادية باحجام عدد كبير منهم عن اداء امتحانات الدور الثاني.
في حين شكا عدد كبير من الطلبة الذين لم يحالفهم الحظ في النجاح بانهم ظلموا ولم ينصفوا بسبب صعوبة الاسئلة الامتحانية وعدم وضوحها واطالتها. كما ذكروا في احاديث للصحيفة ان القاعات الامتحانية كانت تفتقر الى ابسط شروط الراحة حيث ادوا الامتحانات في اجواء ساخنة تنعدم فيها الطاقة الكهربائية...وكما ورد في صحيفة الزمان

على صلة

XS
SM
MD
LG