روابط للدخول

وزارة الهجرة والمهجرين تؤكد عودة آلاف العوائل إلى مناطقهم


محمد كريم - بغداد

تقدر الأمم المتحدة بأن عدد اللاجئين والمهجرين العراقيين يبلغ نحو أربعة ملايين وثمانمائة ألف عراقي. وتشكل محنة هؤلاء مأساة تؤرق كل ذي ضمير حي ومحكا لجدية أي إجراءات حكومية تهدف إلى حل هذه الأزمة. في الآونة الأخيرة بدأت الحكومة تسلط الضوء على عودة لاجئين في دول الجوار وعائلات مهجرة في الداخل إلى ديارها. وفي هذا السياق أشار وزير الهجرة والمهجرين عبد الصمد رحمن إلى عودة آلاف العائلات في منطقة بغداد وحدها, ولكن رئيس لجنة المهجرين والمرحلين في مجلس النواب عبد الخالق زنكنة يؤكد أن وقت الابتهاج بإنهاء مأساة المهجرين واللاجئين ما زال مبكرا. المزيد من التفاصيل مع (محمد كريم)...

في ضوء مابات يعرف بالسياسة الوطنية للعودة التي تبنتها الحكومة العراقية مطلع العام 2008، ماتزال محاولات وزارة المهجرين والمهاجرين مستمرة باتجاه تشجيع وتسهيل عودة الاف العوائل المهجرة في الداخل والخارج الى مناطق سكناها الاصلية مستفيدة من التحسن النسبي الذي شهده الوضع الامني منذ اواخر العام 2007، حيث اكدت في هذا السياق وعلى لسان وزير المهجرين عبد الصمد رحمن سلطان تصاعد وتيرة العودة لتلك العوائل لاسيما بعد ان سجلت في بغداد عودة اكثر من 10000 عائلة خلال الاشهر الثلاثة الماضية ..
كما دعى سلطان كافة العوائل المهجرة لاستغلال ماوصفه بالفرصة الذهبية للعودة..
الى ذلك يرى رئيس لجنة المهجرين والمرحلين في مجلس النواب العراقي عبد الخالق زه نكنه ان ماتحقق حتي الان في ملف المهجرين لايعدو كونه بداية بطيئة دون المستوى المطلوب..
في الوقت ذاته فند زه نكنة تصريحات بعض المسؤولين في الحكومة التي افادة في وقت سابق بان نهاية العام 2008 ستشهد غلق ملف المهجرين..
في السياق ذاته اكدت عدد كبير من العوائل المهجرة عدم تسلمها اية تعويضات اومساعدات من الجهات الحكومية رغم كثرة المراجعات كما يقول المهجر رائد حميد..

على صلة

XS
SM
MD
LG