روابط للدخول

كيف ينظر المواطن العراقي إلى تدخلات دول الجوار في الشأن العراقي


عادل محمود - بغداد

موضوع تدخل دول الجوار في الشأن الداخلي العراقي كان ولا يزال يأخذ حيزا كبيرا من أحاديث السياسيين وفي وسائل الإعلام المختلفة. فمنذ التحول الكبير الذي حدث في البلاد عام 2003 وموضوع تدخل دول الجوار يمثل عنصرا أساسيا في الحوار وفي الجدل حول المشهد السياسي في البلاد.
بعض الدول مثل الكويت والأردن قليلة الورود في هذا المضمار، ولكن دولا مثل السعودية أو تركيا، وخصوصا إيران وسوريا تمثل موضوعا شبه دائم.
الشارع العراقي يستمع في وسائل الإعلام إلى مؤكد على هذا التدخل ونافي له، فبينما يصرح بعض السياسيين العراقيين أو قادة بعض الكتل السياسية بان تأثير دول الجوار ولاسيما إيران عنصر فاعل في الواقع السياسي في البلاد، ينفي سياسيون من جهات أخرى هذا الموضوع معلنين انه مجرد مادة للدعاية السياسية.
المواطنون العراقيون إجمالا يبدون أكثر ميلا للاقتناع بوجود تأثير حقيقي لدول الجوار في واقع بلادهم، وان كانوا يختلفون في تصوراتهم عن حجم وطبيعة هذا التأثير.

على صلة

XS
SM
MD
LG