روابط للدخول

شركة الادوية في الموصل تتمكن من تحضير دواء يعالج المصابين بالمواد المشعة


مراسل اذاعة العراق الحر في الموصل

اربعة افراد من عائلة واحدة يعانون مرضا خطرا ، هو ما خلفه بهم اشعاع قصف جوي امريكي قتل ستة اخرين منهم . . رب هذه العائلة المفجوعة التي تسكن مدينة الكوت عجز عن الحصول على علاج شاف لهم لغلاء ثمنه وندرته في العراق ، الا ان شركة ادوية نينوى استطاعت وبجهود منتسبيها الذاتية من انتاجه لهم مجانا . . مدير الشركة الدكتور ( فرج محمد عبدالله ) تحدث لاذاعة العراق الحر عن هذا الدواء الذي جرى تصنيعه للمرة الاولى :

- راجع المواطن ( خليل طاهر كركوش ) من اهالي مدينة الكوت ، شركة ادوية نينوى بحثا عن علاج لاولاده المصابين بمرض خطير خلفه بهم قصف جوي امريكي قبل سنتين ، والذي قتل ايضا ستة اخرين منهم ، واستطاعت الشركة تصنيعه لهم مجانا مع العلم ان اسعاره باهظة خارج العراق وان انتاجه غير اقتصادي بالنسبة لنا ، الا اننا مستعدون لتوفيره لمن يحتاجه .

تسليم الدواء النادر لهذه العائلة جاء عن طريق زملاء ربها من شعراء مدينة الموصل ، وباحتفال اشاد بجهود صنعه ، كما تغنى بوحدة العراق وتاخي ابنائه لاسيما في الملمات . . الشاعر ( فدعم الحيالي ) :

- شاركنا في حفل تسليم الدواء الى عائلة زميلنا الشاعر ، ونقدم شكرنا الى شركة ادوية نينوى على هذا العمل الانساني الذي يعكس مدى حب وتلاحم العراقيين جمعيا خاصة في الظروف الصعبة .

وبرغم قلة احتياجات هذا العقار لندرة حالات الاصابة بالامراض التي يعالجها ، غير ان شركة ادوية نينوى ماضية في توفيره للمرضى والمحتاجين له دون مقابل ، خاصة بعد ان اثبت فاعليته العلاجية . . مدير مصنع الادوية في الشركة ( سعد كمال الدين ) :

- برغم ندرة استخدام هذا العلاج لقلة حالات الاصابة بالامراض التي يعالجها ، غير ان شركتنا عازمة على التوسع بانتاجه بعدما اثبت فاعليته في علاج المرضى .

وقد يوجد الكثير من المرضى والمصابين جراء ظروف البلاد الحالية على امتداد خارطة الوطن وبعضهم بحالة خطرة ومخيفه ، الا ان الارادة العراقية المعروفة تبقى حاضرة برغم امكانياتها المتواضعة في اختراع وتحضير عقاقير وادوية مضادة لها .

على صلة

XS
SM
MD
LG