روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الاربعاء 17 ايلول


محمد قادر

تناولت معظم الصحف البغدادية التطورات فيما يخص قانون الانتخابات في اشارة الى الورقة الاخير التي طرحها مبعوث الامم المتحدة للعراق ستيفان ديمستورا، لتصفها الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني "بالانفراج الوشيك" في أزمة قانون الانتخابات وكما جاء في عنوان خبرها الرئيس.

اما الاتفاقية الامنية مع واشنطن فلازالت هي الاخرى مثار حديث الصحافة البغدادية فنقلت جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي تاكيد رئيس مجلس النواب الدكتور محمود المشهداني بان الاتفاقية لن تمرر في البرلمان لتباين اراء الكتل النيابية بشأنها.
هذا ولم يغب الحديث ايضاً عن خبر تعيين سوريا اول سفير لها في بغداد منذ 30 عاماً.

صحف الاربعاء تحدثت كذلك عن تظاهر المئات من المواطنين بينهم موظفون في وزارة الكهرباء ومنتسبون من النقابات مطالبين وزيرالكهرباء بتقديم استقالته باسرع وقت وتحسين واقع الطاقة الكهربائية في العراق.
اما صحيفة المدى، فتخبرنا في احد عناوينها ان مصادر صحية تكشف عن اصابة 23 شخصاً بمرض الآيدز.

صحيفة المشرق من جهتها وفي الشأن السياسي كان لها حديث مع النائب مثال الآلوسي الذي اشار الى ان شعبية حزبه (حزب الامة العراقية) قد اتسعت بشكل ملحوظ في الايام التي اعقبت قرار مجلس النواب رفع الحصانة القانونية عنه، على خليفة الزيارة التي قام بها الى اسرائيل مؤخراً. في حين عد رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب بهاء الاعرجي خلال حديثه مع الصحيفة عد قرار رفع الحصانة عن النائب مثال الالوسي غير قانونياً.

هذا وعلى خلفية المشاكل والقصور في المجالات الخدمية التي يعانيها المواطنون من دون ايجاد حلول لها، يشير علي خليف في مقالة له في صحيفة العدالة اليومية يشير الى ان مهمة المسؤول هي حل مشاكل المواطن والعمل على خدمة ابناء الشعب، وليس اعطاء تبريرات واختراع مشاكل ادارية وفنية غير موجودة في الاصل، وكأن خليات الازمة او الاجتماعات التي تعقدها هذه المؤسسة الخدمية او تلك هدفها كيفية ايجاد عذر لاطلاقه للمواطن، وعلى حد تعبير الكاتب في صحيفة العدالة

على صلة

XS
SM
MD
LG