روابط للدخول

العديد من الدوائر الحكومية في دهوك تتواجد في بنايات مؤجرة


عبدالخالق سلطان - دهوك

بحسب احصائية لمديرية التخطيط في دهوك فأن أكثر من مليار وربع مليون دينار تدفعها حكومة أقليم كردستان سنويا للمباني المستأجرة للدوائر الحكومية في الأقليم.. ومعظم هذه المباني غير ملائمة ولا تتناسب مع مهام الدوائر التي تستأجرها كقسم التحريات في مديرية آثار دهوك ومديرية الرقابة التجارية والمديرية العامة للسياحة..(عبد الخالق سلطان و التفاصيل..)

العديد من الدوائر الحكومية المتواجدة في اقليم كوردستان تقطن في بيوت ومبان اهلية بالأيجار وبحسب قول شعبان المزوري مدير التخطيط في دهوك فان " هذه المشكلة توجد في كل محافظات اقليم كوردستان "وحسب احصائياتهم فان " اكثر من مليار و250 مليون دينار عيراقي تدفعها حكومة اقليم كوردستان سنويا للمباني المستأجرة للدوائر الحكومية في الأقليم" ومعظم هذه المباني غير ملائمة ولا تتناسب الدوائر، فصديق خضر مسؤول قسم التحريات في مديرية اثار دهوك التي تتواجد في بناية من طابقين أوضح انهم " يدفعون اكثر من مليوني دينار شهريا بدل ايجار بنايتهم "التي لا تتناسب مع متطلبات عملهم بحسب قوله.

كذلك الحال مع مديرية الرقابة التجارية في دهوك التي" تتواجد في شقة تتألف من سبعة غرف صغيرة وممر بعرض متر واحد اضافة الى عدم وجود مخزن ومكان للموظفين" بحسب قول عبدالله ابراهيم الذي اشار الى انهم بحاجة الى "بناية تحتوي على 20 غرفة وعدد من المخازن وغرفة للمولدة الكهربائية"
اما المديرية العامة للسياحة في دهوك التي تمتلك 75 موظفا فلم تكفها بناية واحدة حيث" اضطرت الى تأجير بنايتين في حي سكني" بحسب ما قاله مصطفى محمود معاون مدير عام سياحة دهوك الذي بين ان " بنايتنا ضيقة ولايوجد لدينا حدائق او مخازن ولا كراجات للسيارات فنضطر الى ازعاج الناس في الحي الذي نحن فيه لأن سياراتنا تتوقف في الزقاق وهو ضيق "
من جهته بين المهندس مصطفى مدير مركز التنمية والتطوير في ديوان محافظة دهوك ان لديهم " خطة لبناء عدد من الأبنية للدوائر التي تتواجد في مباني مؤجرة " ولكن متى وستبدأ عملية البناء فانها في حكم الغيب بحسب قوله.
الكثير من الدوائر الحكومية في دهوك والتي تتواجد في مبان مؤجرة تمتلك مبان خاصة بها لكنها شغلت من قبل مؤسسات حزبية او اعلامية منذ انتفاضة 1991.

على صلة

XS
SM
MD
LG