روابط للدخول

الأيقاعات الصخبة تستهوي أوساط الشباب بعكس كبار السن


عادل محمود – بغداد

عندما يمر الشخص أمام احد محلات التسجيلات تجذب مسامعه أو تصدمها موسيقى بإيقاع صاخب وأغان قد لا تكون مفهومة الكلمات أحيانا لشدة صخبها و علو صوتها. هذه الأغاني والموسيقى غالبا ما تكون لمطربين جدد يكتسبون شعبية سريعة بين أوساط الشباب وصغار السن، وكثيرا ما تكون أغانيهم مصحوبة بأشرطة فيديو حيث يكاد يكون رقص الغجريات في هذه الأغاني عاملا مشتركا، كما تستخدم هذه الأغاني كلمات وعبارات من الدارج الشعبي لتحويلها إلى لازمة غنائية، وواضح أن هذه الأغاني موجهة إلى شرائح معينة من المجتمع تستسيغ مثل هذا الفن وتطرب له. الأجيال الأكبر سنا أو الأكثر تعليما عادة ما تنفر من هذه الأغاني، من كلماتها وإيقاعاتها الصاخبة وحتى من طريقة تصويرها، فالغناء الأقدم عندها يرتبط بكلمات جميلة وإيقاعات حساسة تعبر عن مشاعر يتجسد فيها تقدير الفن في الكلام واللحن والذائقة.

على صلة

XS
SM
MD
LG