روابط للدخول

برنامج متخصص في مجال العلاج النفسي بالموسيقى للأطفال العراقيين المصابين بالأضطرابات النفسية


حازم مبيضين – عمان

بمشاركة أطفال عراقييين فروا من ويلات الحرب في بلادهم يطبق في عمان برنامج متخصص في مجال العلاج بالموسيقى, وقد مضى على استحداثه ثلاثة اشهر, ويعاني بعض المشاركين من امراض التوحد واضطراب وضعف التركيز, والحركة الزائدة وصدمات نفسية, بالاضافة الى حالات اضطرابات نفسية وقد اثمر هذا البرنامج عن انجازات انعكست على اوضاعهم النفسية وعززت الايمان باهمية التجربة.

وقد التقينا بمنسق البرنامج البلجيكي منذر الصراف فقال ( ...) ( هذا البرنامج مخصص لمساعة الاطفال العراقيين بمشاركة اطفال اردنيين بهدف خلق حالة من التوازن والتوافق بين الطرفين . وهو يساعد على دراسة ردود الافعال عند المشاركين وسرعة بديهتهم . ونحن هنا نستعمل الموسيقى كأداة لتوصيل المعلومة وليس بصفتها التقنية . حيث يكون واضحا للمدرس كيف يفقد الطالب تركيزه اثناء الحصة . ونعمل في برنامجنا على خمسة خطوط متوازية أولها كيفية التعاون بين الاطفال والثانية الايقاع المنظم بمعنى كيفية تحويل المحادثة بين الاطفال المشاركين الى حوار والنقطة الثالثة هي تعلم كيفية الاستماع اثناء العزف أي عدم فقدان الطفل لتركيزه ووجوب استماعه الى عزف الاخرين , كذلك تعليم الاطفال كيفية السعادة بما يفعلون خاصة بالنسبة للاطفال العراقيين الطالعين من حرب قاسية وبمعنى القبول بما يقومون به والشعور بالسعادة لذلك , واخيرا تعلم فضيلة الصبر . وهذه النقطة تحظى باهمية خاصه.
عدد الطلاب متغير لكنه يتراوح بين 20 الى 40 طفلا وتتراوح الحصة الفردية بين 20 الى 25 دقيقة بينما تتراوح الحصة الجماعية بين 45 دقيقة وقد تتجاوز الساعة , أما الفترة الزمنية الكلية فانها مفتوحة وتعتمد على كل حالة بشكل منفرد وقد كان لدي بعض الطلبة في مواقع اخرى استغرقوا اربعة سنوات في هذا البرنامج .)
وابدى الصراف اسفه لعدم وجود متربين عراقيين على برنامج المعالجة بالموسيقى رغم حاجة العراق لهذا النوع من المدرسين المعالجين , وكشف انه تم الاتصال بالسفارة العراقية في عمان لاطلاعها على البرنامج الذي يطبق بمسارين, الاول علاجي ويهدف الى تقديم المساعدة, فيما ينفذ المسار الثاني وهو تعليمي من خلال المعهد الوطني الاردني للموسيقى ويحصل من خلاله المشاركون على شهادة البكالوريوس في تخصص المعالجة بالموسيقى.

على صلة

XS
SM
MD
LG