روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف البغدادية الصادرة يوم السبت 13 أيلول


محمد قادر

جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي تنشر في عددها ليوم السبت ان القادة السياسيين يعقدون الاسبوع الجاري عدة اجتماعات لتدارس مستجدات الاوضاع في البلاد وملفات عديدة، من بينها مفاوضات الاتفاقية الامنية مع واشنطن. ويلفت مصدر مطلع خلال اتصال هاتفي مع "الصباح" الى ان عودة رئيس الجمهورية جلال طالباني الى البلاد خلال الايام المقبلة، ستنشط الحراك السياسي لتسوية ملفات مازالت عالقة حتى الان.
وبشأن المفاوضات العراقية - الاميركية حول الاتفاقية الامنية، قال المصدر: ان الرد الاميركي سيصل الى بغداد الاسبوع الجاري، منوها بوجود معلومات تشير الى استجابة اميركية مبدئية لمقترحات بغداد، بشأن بندي الحصانة وجدولة الانسحاب. كاشفاً المصدر عن اتفاق تم بين بغداد وواشنطن على مراجعة الاتفاقية كل ستة اشهر في حال وقعت، لبيان مدى تنفيذ كل جانب لتعهداته.
وكما ورد في جريدة الصباح

في صحيفة المشرق وصفَ رئيس الكتلة العراقية في البرلمان اسامة النجيفي (خلال حديثه للصحيفة)، وصف زيارة ممثل الامين العام للامم المتحدة ستيفان دي مستورا الى طهران بالغريبة والغامضة. معتبراً هذا التصرف انحيازاً تجاه طرف معين وتهميشاً لاطراف اخرى.

وعلى صعيد آخر تناقلت صحف بغداد ليوم السبت ومن بينها المدى تناقلت الحديث عما اعلنه وزير الصحة من وفاة خمسة اشخاص نتيجة إصابتهم بمرض الكوليرا من بين 36 مصابا في جميع أنحاء العراق وفق آخر إحصائية للوزارة. لتشير الصحيفة ايضاً الى ان لجنة نيابية تطالب باستدعاء وزيري الصحة والبلديات.

والى مقالات الرأي .. ففي جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني يكتب عبد الهادي مهدي ان معاناة المواطنين اصبحت سلسلة طويلة ليست لها اية نهاية في الافق القريب.
ونقلاً عن الشارع العراقي يقول الكاتب يشير الكاتب الى ان الاصوات التي تتعالى الان في انتقاد المسؤولين من قبل بعض الشخصيات السياسية لاتدخل في سياق تقديم الخدمات للمواطنين بقدر ما هي استعدادات وتدخل في سياق الدعاية الانتخابية لكسب الناخبين الذين اعلنوا مرارا عدم توجههم الى صناديق الاقتراع وانتخاب من لايتمكن خدمة شعبه وبلاده.
وعلى حد تعبير عبد الهادي مهدي في جريدة الاتحاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG