روابط للدخول

اتفاقيات مع شركات المانية وأمريكية لأنشاء محطات كهرباء غازية في العراق


ليث أحمد – بغداد

تعرضت وزارة الكهرباء خلال الأيام الماضية الى انتقادات كثيرة جراء شحة الطاقة الكهربائية مقارنة مع ارتفاع درجة الحرارة تلك الأنتقادات وصلت الى حد مطالبة البعض بما فيهم السياسيين بأقالة وزير الكهرباء او أستدعائه الى مجلس النواب لغرض الأستجواب، وفي خطوة منه لأيضاح موقف الوزارة والخطط التي أعدتها عقد وزير الكهرباء كريم وحيد السبت مؤتمرا صحفيا أكد فيه ان العامل الأمني المتردي خلال السنتين الماضيتين كان السبب الرئيس الذي حال دون تطور المنظومة الكهربائية.

وزير الكهرباء أكد أيضا ان اتفاقا جرى مع شركة سيمنس الالمانية وشركة جنرال الكترك الاميركية لأنشاء محطات كهربائية توفر أكثر من 6000 الاف ميكا واط الأمر الذي سيسهم في سد النقص الحاصل من الطاقة، وفي معرض رده على سؤال لأذاعة العراق الحر حول المدة التي سيتم فيها الأنتهاء من بناء المحطات وتحقيق الأكتفاء الكامل أجاب وزير الكهرباء بان عام 2012 سيشهد هذا الاكتفاء لاسيما وان بناء المحطات سيستغرق زهاء العامين.

وأوضح وزير الكهرباء ان العديد من المحطات التي تعمل في العراق تعتمد على المياه في تبريد محركاتها وان معظم هذه المحطات قد توقفت بسبب شحة المياه وارتفاع درجة الحرارة مؤكدا ان العقود الجديدة نصت على بناء محطات تعمل على مادة الغاز وهي لاتحتاج الى المياه للتبريد.

وعن شحة الكهرباء الحالية اكد وزير الكهرباء ان ماتشهده بغداد من نقص في الكهرباء جاء بسبب توقف العديد من الوحدات لمحطة المسيب الحرارية مؤكدا انها ستعمل خلال الايام القليلة القادمة.

على صلة

XS
SM
MD
LG