روابط للدخول

انتشار الصراف الآلي مازال محدود الأستعمال في العراق


عادل محمود – بغداد

كلما اقترب وقت استلام رواتب المتقاعدين أو غيرهم من الشرائح والفئات من أصحاب الرواتب، حتى تجد الطوابير قد امتدت أمام أبنية المصارف، وهو ما يمثل معاناة خاصة لكبار السن وضعاف الصحة. غير أن هناك بادرة مصرفية تخفف العبء عن هذه الشرائح، كما توفر للمواطنين العاديين طريقة آمن وأفضل للحصول على المبالغ التي يريدونها من حساباتهم، وهي ظاهرة الصراف الآلي التي أخذت بعض المصارف بتطبيقها. الكثير من الناس لم يسمع بهذه الظاهرة ولا يعرف عنها شيئا، ولكن حالها حال الدخول الأول لأجهزة الموبايل، لم يكن للناس أدنى فكرة عن عمله، وهو اليوم حاجة ضرورية لمختلف الناس من مختلف الطبقات. تسهيل الخدمات المصرفية شيء مهم إذا ما أريد تفعيل النشاط المصرفي، فالكثير من المصارف في مختلف دول العالم تلعب دورا مهما في حياة الناس ابتداء من التمويل بالقروض، ووصولا إلى تسهيل الخدمات البسيطة، وهذه الإجراءات وأشباهها دخلت منذ مدة غير قليلة إلى الدول المحيطة بالعراق والذي ظل بمنأى عنها بسبب الظروف المعروفة.

على صلة

XS
SM
MD
LG