روابط للدخول

الخلافات بين اربيل وبغداد ما تزال موضع خلاف


رواء حيدر

* والعراق يحقق أول نجاح في البارالمبياد في بكين بوسام فضي

يسلم قائد القوات الأميركية الجنرال ديفيد بيترايوس مهام منصبه إلى خلفه الجنرال ريموند اودييرنو في السادس عشر من هذا الشهر. الجنرال بيترايوس قال قبل أيام إنه سيغادر العراق ويتركه في وضع افضل بكثير مما كان عليه على الصعيد الأمني غير أن المسؤولين الأميركيين ما يزالون يشعرون بالقلق من أن يكون هذا التحسن مؤقتا ومن احتمال تصاعد أعمال العنف مرة أخرى.
الولايات المتحدة كانت قد أرسلت قوات إضافية في العام الماضي بهدف تهيئة الأجواء لقادة العراق للتفرغ لتحقيق المصالحة الوطنية واعتماد عدد من القوانين المهمة غير أن هذه القوانين ما تزال تخضع للنقاش تحت قبة مجلس النواب. تأخر قانون انتخاب مجالس المحافظات والأقضية والنواحي سببه خلاف بين العرب والأكراد بشأن الانتخابات في مدينة كركوك. هذا الخلاف رافقه خلاف آخر بسبب خانقين عندما حاولت القوات العراقية التي تنفذ عملية بشائر الخير دخول المدينة لتلقى معارضة من جانب قوات البيشمرغة في المنطقة.
مجمل الخلافات بين العرب والأكراد أثارت تصريحات نارية من هذا الطرف ومن ذاك رغم تأكيد الجميع على ضرورة حل المسائل عن طريق الحوار.
نائب رئيس الوزراء برهم صالح عقد مؤتمرا صحفيا مساء يوم الجمعة في السليمانية أكد فيه مرة أخرى التزام الأكراد بنصوص الدستور ككل وليس بأجزاء مجتزأة مشيرا إلى أن التأخر في تحقيق المصالحة والتوافق قد يؤدي إلى تراجع الوضع الأمني مرة أخرى:
( صوت برهم صالح )

نائب رئيس الوزراء أقر بوجود مشاكل سياسية غير أنه أكد على الحوار والتوافق وإنجاح التجربة العراقية:
( صوت برهم صالح )

برهم صالح وجه الاتهام إلى قوى سياسية لم يسمها تسعى إلى عرقلة تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي والمتعلقة بالمناطق المتنازع عليها بين حكومتي اربيل وبغداد ومنها كركوك كما قال إن هذه القوى تسعى إلى إفشال التجربة الديمقراطية:
( صوت برهم صالح )

نائب رئيس الوزراء برهم صالح أكد أن القيادة الكردية ملتزمة بالدستور منبها إلى ضرورة اللجوء إلى الحوار:
( صوت برهم صالح )

صالح زار المرجع الديني علي سستاني خلال الأسبوع الماضي بصفته ممثل القوى الكردية حاملا معه مقترحات وداعيا سستاني إلى التدخل من اجل نزع فتيل الأزمة. صالح نقل تأكيد المرجع الشيعي الأعلى على ضرورة حل الأزمات عن طريق الحوار:
( صوت برهم صالح )

في المؤتمر الصحفي نفسه الذي عقده في السليمانية مساء يوم الجمعة ألقى برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي الكرة في ملعب المفاوضين الأميركيين الذين لم يردوا حتى الآن على المقترحات العراقية بما يخص الاتفاقية العراقية الأمريكية طويلة الأمد مشيرا إلى أن المفاوضات وصلت إلى مراحل شبه نهائية وان المفاوضين في الجانب الأميركي سيزورون العراق قريبا جدا وهم يحملون الأجوبة النهائية حول الاتفاقية:
( صوت برهم صالح )

هذا وتعكس تصريحات المسؤولين سواء من هذا الجانب أو ذاك أن الخلافات السياسية الحالية عميقة بعض الشئ لا سيما وأن نتائجها ستحدد شكل العراق المستقبلي ونظام حكمه وكان مجلس النواب قد أقر في تموز الماضي قانون انتخابات مجالس المحافظات والأقضية والنواحي ليواجه نقض مجلس رئاسة الجمهورية الذي أعاد القرار إلى مجلس النواب بهدف إجراء المزيد من التحاور. وما يزال مجلس النواب يتحاور حتى إشعار آخر.


بعد أقل من أسبوع على انطلاق الدورة الأولمبية الثالثة عشرة لذوي الاحتياجات الخاصة في بكين سجل العراق أول نجاح في البارالمبياد بوسام فضي فاز به في سباق رفع الأثقال.
وتشارك اللجنة البارالمبية العراقية بوفد من الرياضيين والرياضيات الذين يتسابقون في العاب مختلفة.
عن فوز العراق بالوسام الفضي في رفع الأثقال التقت إذاعة الحر رئيس اللجنة البارالمبية العراقية قحطان النعيمي الذي أشاد بإنجازات الرياضيين العراقيين المعوقين في الأسبوع الأول من البارالمبياد مؤكدا أن فوز العراق بالوسام الفضي تحقق بعد منافسة حامية:
( صوت قحطان النعيمي )

يضم الوفد العراقي الى بارالمبياد بكين الرباع ثائر أحمد والرياضية آلاء حكمت اللذين توقع قحطان النعيمي ان يزيدا حصيلة العراق من الأوسمة الأولمبية:
( صوت قحطان النعيمي )

ولفت رئيس اللجنة البارالمبية العراقية قحطان النعيمي في حديث لإذاعة العراق الحر إلى أن مشاركة العراق في بارالمبياد بكين تتميز عن مشاركته في الدورات السابقة:
( صوت قحطان النعيمي )

يحظى العراقيون عموما والرياضيون على الأخص بتعاطف عالمي واسع نظرا لما سجلوه من أرقام قياسية في التحمل والإصرار على الحياة في مواجهة تحديات جسيمة. وحيثما يُرفع علم العراق في المضامير والملاعب الرياضية يلقى استقبالا حارا من الجمهور. في بارالمبياد بكين تبدى هذا التعاطف بشكل ساطع خلال منافسات الفريق العراقي لكرة الطائرة، كما أشار رئيس الجنة البارالمبية العراقية قحطان النعيمي في حديثه لإذاعة العراق الحر من بكين:
( صوت قحطان النعيمي )

وفي الوقت الذي نوه رئيس اللجنة البارالمبية العراقية قحطان النعيمي بدعم الحكومة لرياضة المعوقين فانه وجه عتابا إلى منظمات المجتمع المدني لاكتفائها بالأقوال دون أفعال:
( صوت قحطان النعيمي )

رئيس اللجنة البارالمبية العراقية قحطان النعيمي أوضح في حديثه لإذاعة العراق الحر أن الوفد العراقي أجرى العديد من الاتصالات مغتنما فرصة وجوده بين رياضيين من نحو مائة وثمانين بلدا:
( صوت قحطان النعيمي )

وشدد رئيس اللجنة البارالمبية العراقية قحطان النعيمي في حديثه لإذاعة العراق الحر على أن شريحة المعوقين جزء من الشعب العراقي ويمكن أن تسهم بدورها في إيصال رسالة إلى العالم بأن الشعب العراقي قادر على النهوض من جديد واحتلال موقعه الجدير به بين أسرة الشعوب.

على صلة

XS
SM
MD
LG