روابط للدخول

عادل عبد المهدي يطمأن الإيرانيين تجاه الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن


سميرة علي مندي

كشف محمد مجيد الشيخ السفير العراقي لدى طهران، أن نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي تمكن من إزالة أغلب المخاوف التي أبداها الإيرانيون تجاه الاتفاقية الأمنية المزمع توقيعها مع واشنطن، لافتا إلى أن عبد المهدي بحث مع كبار المسؤولين الإيرانيين خلال الأيام الماضية العديد من القضايا والمسائل التي تهم البلدين، منها توقيع الاتفاقية طويلة الأمد مع الولايات المتحدة وتطورات الأوضاع الأمنية في العراق.
وكان نائب رئيس الجمهورية قد توجه إلى طهران الأحد الماضي في زيارة خاصة تهدف إلى بحث الملفات الأمنية والاقتصادية والعلاقات الثنائية بين البلدين بحسب بيان أصدره المجلس الأعلى الإسلامي العراقي.
في مقابلة خاصة بإذاعة العراق الحر تحدث السفير العراقي لدى طهران محمد مجيد الشيخ عن أبرز القضايا التي بحثها نائب رئيس الجمهورية العراقي عادل عبد المهدي مع المسؤولين الإيرانيين..
((صوت السفير محمد مجيد الشيخ))
وتتفاوض الحكومتان الأميركية والعراقية بشأن اتفاقية تنظم وجود القوات الأميركية في العراق ما بعد 31 كانون الأول 2008 تاريخ انتهاء مهلة التفويض الممنوح من الأمم المتحدة للقوات متعددة الجنسيات.
وكان مسؤولون عراقيون أكدوا الخميس أن العراق ما يزال ينتظر رد الولايات المتحدة على مقترحات قدمها بشأن بنود أساسية في الاتفاقية الأمنية.
السفير العراقي لدى طهران أكد أن الجانب العراقي نجح في طمأنة الإيرانيين بأنه لا يوجد في الاتفاقية ما يثير المخاوف.
((صوت السفير محمد مجيد الشيخ))
الشيخ أوضح أن المباحثات تناولت أيضا موضوع المحادثات الأميركية الإيرانية حول العراق والتي توقفت منذ قرابة عام, مشيرا إلى احتمال استئنافها في غضون الأسابيع المقبلة:
((صوت السفير محمد مجيد الشيخ))
يذكر أن زيارة نائب رئيس الجمهورية العراقي تزامنت مع زيارة قام بها ستيفان دي مستورا المبعوث الخاص للأمم لدى العراق، حيث التقى بكبار المسؤولين الإيرانيين وعدد من السفراء المعتمدين لدى طهران. السفير العراقي حضر جانبا من هذه اللقاءات وحدثنا عن أبرز ما دار فيها.
صوت السفير محمد مجيد الشيخ
الشيخ أضاف أن الجانبين العراقي والإيراني بحثا أيضا موضوع تسلم السلطات العراقية معسكر اشرف في محافظة ديالى, والذي يضم لاجئين إيرانيين من منظمة مجاهدين خلق الإيرانية المعارضة.
يذكر أن الحكومة العراقية منحت منظمة مجاهدين خلق الإيرانية ستة اشهر لمغادرة البلاد.
((صوت السفير محمد مجيد الشيخ))
ولتسليط المزيد من الضوء على أبعاد زيارة نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي إلى إيران تحدثت إذاعة العراق الحر إلى المحلل السياسي عزيز جبر شيال.
((صوت عزيز جبر شيال))

** *** **

بهدف جذب الاستثمارات والشركات الأجنبية المتخصصة وتوطيد العلاقات بين مدينة السلام بغداد ومدن العالم, يقوم أمين بغداد صابر العيساوي بزيارة عدد من الدول الأوروبية بدأها بعاصمة الجمهورية التشيكية براغ التي زارها بدعوة من أمين مدينة براغ بافل بيم, حيث بحث مع المسؤولين المحليين التشيك سبل تطوير التعاون بين العاصمتين.
إذاعة العراق الحر أجرت مقابلة خاصة مع أمين بغداد صابر العيساوي الذي تحدث بداية عن الهدف من هذه الزيارة.
((صوت صابر العيساوي))
العيساوي أكد أن ميزانية ضخمة خصصت هذا العام لتمويل مشاريع أعمار البنية التحتية, بالإضافة إلى حصة بغداد من ميزانية تنمية الأقاليم لتبلغ كلفة المشاريع للعام الحالي 2008 ثلاث مليارات دولار.
أمين بغداد أقر بوجود أزمة حادة في السكن في بغداد التي تحتاج إلى خمسمائة ألف وحدة سكنية فيما يحتاج العراق عموما إلى ثلاثة ملايين وحدة سكنية, كما ألقى باللائمة على سياسة النظام السابق في خلق هذه الأزمة وتخريب المساحات الخضراء المحيطة ببغداد.
العيساوي كشف أن السلطات المحلية قررت منع البناء الأفقي, واستعرض المشاريع التي خططت لها أمانة بغداد لمعالجة أزمة السكن في العاصمة.
((صوت صابر العيساوي))
أمين العاصمة أوضح أن 80% من المدينة تعاني من قدم شبكات الماء والصرف الصحي وغيرها من خدمات البنية التحتية وهي بحاجة ملحة إلى التجديد, وما تبقى من أجزاء العاصمة يعاني من غياب الخدمات.

وحول مخاوف المواطنين من انتشار مرض الكوليرا خاصة بعد أن سجلت حالات إصابة في بغداد وبعض المحافظات, أكد العيساوي أن العاصمة لم تشهد غير حالة إصابة واحدة في حي الأمين لطفلة وافدة من محافظة واسط, مشددا على أن مياه الإسالة التي توفرها الأمانة مياه نظيفة وفقا للمواصفات العالمية.
((صوت صابر العيساوي))
أمين العاصمة أكد إنجاز خمسة وتسعين بالمائة من أعمال ترميم شارع المتنبي وكشف انه سيتم افتتاحه في يوم بغداد منتصف الشهر المقبل تشرين الأول:
((صابر العيساوي))

على صلة

XS
SM
MD
LG