روابط للدخول

ست وثلاثون اصابة بمرض الكوليرا سجلت في بغداد وبابل وميسان والمدائن


ليث أحمد - بغداد

عقد وزير الصحة الدكتور (صالح الحسناوي)مؤتمرا صحفيا مشتركا مع ممثلة منظمة الصحة العالمية في العراق (نعيمة القصير) اكد فيه أن حالات الأصابة بمرض الكوليرا والمسجلة رسميا هي اقل بكثير مما تم الترويج لها في وسائل الأعلام مشيرا في الوقت نفسه الى وجود ست وثلاثين اصابة بهذا المرض موزعة على بغداد وبابل وميسان والمدائن مع وفاة خمسة اشخاص بمرض الكوليرا حتى الأن..ليث أحمد و التفاصيل...

قلل وزير الصحة صالح الحسناوي من خطورة انتشار مرض الكوليرا في قرى ومدن العراق مشيرا الى أن ماتناولته وسائل الأعلام ماهو الا تهويل أعلامي مؤكدا خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده الخميس أن الحالات المسجلة رسميا هي أقل بكثير مما تم الترويج له، الحسناوي أستعرض الأحصاءات حول الأماكن التي حدثت فيها ألأصابات كان من بينها بغداد وبابل وميسان والمدائن مشيرا الى ان الكوليرا بالأساس متوطنة في العراق وقد ساعدت عوامل على زيادة نشاطها ابرزها شحة المياه الصالحة للشرب، وفي معرض رده على سؤال لأذاعة العراق الحر حول الأجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة للحد من انتشار هذا المرض أجاب وزير الصحة ان توفير المياه الصالحة للشرب من اهم العوامل التي ستحد من انتشار الكوليرا.

وزير الصحة اشار الى ان عدد الاصابات المؤكدة تبلغ 36 حالة عشرين منها في بابل لوحدها في حين اشار الى ان الحالات المشتبه باصابتها تبلغ 86 حالة وان اعداد الذين توفوا بلغ خمسة اشخاص.

وكانت الحكومة قد شكلت عام 2007 لجنة ضمت وزارة الصحة مع وزارات ودوائر خدمية بالاضافة الى وزارات امنية لغرض متابعة مرض الكوليرا بعد أن بلغت حالات الاصابة اكثر من 4000 حالة.

من جهتها أكدت ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق نعيمة القصير الى ان حجم الاصابة في العراق لم يصل الى حد اعتبار المناطق المصابة بكونها مناطق منكوبة مؤكدة قلق دول الجوار من وجود حالات اصابة بمرض الكوليرا في العراق وان تلك الدول على أتصال يومي مع المنظمة للوقوف على حجم ألأصابة، القصير التي حذرت من أنتشار المرض أشادت بأجراءات وزارة الصحة.

على صلة

XS
SM
MD
LG