روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الخميس 11 ايلول


محمد قادر

صحيفة المشرق وفي عددها الصادر يوم الخميس اهتمت بتداعيات مطالبة الاكراد بضمانات ازاء قضية تسليح الجيش العراقي. اذ رأى عضو لجنة الامن والدفاع في البرلمان عبدالكريم السامرائي ان مخاوف الاكراد غير مبررة ولاداعي لها. في حين قال الناطق باسم القائمة العراقية عزت الشابندر للصحيفة "إن الاكراد مازالوا يتعاملون مع الحكومة المركزية بوصفها عدواً لهم، ويتصرفون كأنهم دولة جارة للعراق تخشى قوته، على الرغم من كونهم لاعباً اساسياً في العملية السياسية وشركاء اقوياء في الحكومة".
اما النائب اسماعيل شكور من التحالف الكوردستاني فعزا اسباب تلك المخاوف (خلال حديثه للصحيفة) بان الجيش العراقي دُرّب وثـُقـّف ثقافة شوفينية من قبل النظام السابق ولاتزال تلك الثقافة مسيطرة على عقلية الاغلبية من افراد الجيش. وكما ورد في صحيفة المشرق

في سياق آخر نقرأ في جريدة الصباح الشبه رسمية ونقلاً عن مصادر مطلعة ان وزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس حثت خلال لقائها الرئيس الليبي معمر القذافي، على دعم العراق وارسال سفير ليبي الى بغداد. لتؤكد المصادر في اتصال هاتفي مع الصحيفة ان القذافي وعد رايس باجراء اتصالات مع الحكومة لتفعيل العلاقات.

وفيما يتعلق بقضايا الفساد وسرقة المال العام في المحافظات نشرت صحيفة المدى المستقلة من جهتها ما صرح به نائب رئيس هيئة النزاهة سامي شبك للصحيفة، من ان 80% من الاموال المسروقة توظف في العمليات الارهابية عبر سيطرة المجاميع المسلحة على المصانع والمصافي الحكومية. وطبعاً بحسب الصحيفة

نعود مرة اخرى الى الصباح لكن بالتحديد الى صفحتها الاخيرة لتخبرنا عن ابتكار اهالي بغداد وسائل طريفة لاطفاء لهيب شهر اب اللهاب، الذي تزامن ذلك مع اطلالة شهر رمضان الكريم، ما جعل الصيام اكثر مشقة، ولاسيما للذين يتواجدون في الاسواق والشوارع. هذا الابتكار هو البخاخ الذي يستخدمه الحلاقون في ترطيب الشعر.
ويقول احد البائعة المتجولين في السوق العربي، وهو يحمل (بخاخا) لا يفتأ يوجه رذاذه على رؤوس ووجوه السابلة من المتبضعين .. يقول: يأتي المتبضعون الينا وقد هدهم التعب ونال منهم الحر، خصوصا كبار السن، لكن بعد (بختين) من الماء البارد يستعيد نشاطه ويدعو لنا، وغالبا ما يشتري فنحصل من هذه العملية على اجر ورزق. وعلى حد ما نشر في الصحيفة

على صلة

XS
SM
MD
LG