روابط للدخول

العراق يتطلع إلى توقيع الاتفاقية الأمنية قريبا مع الولايات المتحدة، نواب يؤكدون أن انتخابات مجالس المحافظات عقبة تعترض طريق المصادقة على بقية القوانين المهمة.


سميرة علي مندي

أهم محاو ملف العراق لهذا اليوم:

- العراق يتطلع إلى توقيع الاتفاقية الأمنية قريبا مع الولايات المتحدة
- نواب يؤكدون أن انتخابات مجالس المحافظات عقبة تعترض طريق المصادقة على بقية القوانين المهمة.


أعلن الرئيس جلال طالباني انه يأمل بالتوصل قريبا إلى صيغة نهائية للاتفاقية طويلة الأمد بين العراق والولايات المتحدة. وجاء إعلان طالباني خلال لقائه الرئيس الأميركي جورج بوش في البيت الأبيض يوم الأربعاء. طالباني أشار أيضا إلى أن قادة الكتل السياسية يواصلون اجتماعاتهم للاتفاق على مشروع قانون انتخابات المحافظات.
(صوت الرئيس الأميركي جورج بوش)

"نأمل بالانتهاء قريبا من إعداد النص النهائي للاتفاقية التي تحدد العلاقة الاستراتيجية بيننا. وكما تعلمون فان البرلمان يعمل الآن للمصادقة على مشروع قانون انتخابات المحافظات. وآمل أن يتحقق ذلك لأن قادة الكتل السياسية في البرلمان يجتمعون للتوصل إلى اتفاق نهائي بشأنه".


الرئيس الأميركي من جهته أكد أن محادثاته مع طالباني تناولت على وجه التحديد الاتفاقية طويلة الأمد وقانون انتخابات المحافظات.

(صوت الرئيس الأميركي جورج بوش)


"السيد الرئيس ، شكرا على الحديث الجيد الذي أجريناه بشأن قانون الانتخابات وضرورة توقيع الاتفاقية الاستراتيجية وأشكرك جزيل الشكر لاطلاعي على وجهة نظركم عن الحياة في العراق"

ونوه بوش بتحسن الوضع الأمني خلال الفترة الماضية ولكنه أضاف أن الوضع ما زال صعبا رغم هذا التحسن مشيرا إلى أن العراق والولايات المتحدة يريدان خفض القوات الأميركية.

(صوت الرئيس الأميركي جورج بوش)


"ما زال الوضع صعبا ولكن لا شك في أن إرسال قوات إضافية كان مجديا، أتاح لنا خفض مستوى القوات. فالعراقيون يريدون عددا اقل من القوات والولايات المتحدة تريد عددا أقل من القوات الأميركية. وكلانا نريد تحقيق هذه الرؤية على أساس النجاح".

الرئيس طالباني أكد أن الجماعات المسلحة لا تسيطر على أي رقعة من العراق في الوقت الحاضر.
(صوت الرئيس طالباني)


"أحسب أنكم تعرفون حق المعرفة إننا وانتم حققنا في العراق نجاحات جيدة جدا ضد الإرهاب. وأستطيع القول الآن إن مناطق العراق كلها محررة من سيطرة الإرهابيين ونشاطهم. صحيح أن بعض الجماعات ما زالت تتخفى هنا وهناك. ولكن ليست هناك مناطق، بل ليس هناك شبر واحد من الأرض العراقية تحت سيطرة النشاطات الإرهابية".

وطمأن طالباني نظيره الأميركي إلى أن للعراق الآن علاقات طيبة وطبيعية مع جيرانه مشددا على عودة السفراء العرب إلى بغداد.
(صوت الرئيس طالباني)


"نحن في بلدنا الآن منهمكون في إعادة أعماره وبنائه. ويسرني إبلاغكم أيها السيد الرئيس إن علاقاتنا مع جيراننا شهدت تحسنا كبيرا ـ مع تركيا، مع سوريا، مع إيران. العلاقات مع الدول العربية طبيعية الآن وليس لدينا مشكلة مع أي من هذه الدول بل على العكس أخذ العديد من السفراء يأتون إلى بلدنا".

وكان الرئيس جلال طالباني أُخضع الشهر الماضي لعملية جراحية في القلب أُجريت له في مستشفى مايو كلينيك الأميركي الشهير وهو الآن يقضي فترة نقاهة في الولايات المتحدة حيث من المتوقع أن يحضر افتتاح الدورة الثالثة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ أعمالها في السادس عشر من أيلول.

*** *** ***

بعد عطلة دامت ثلاثين يوما عاد مجلس النواب العراقي يوم الثلاثاء الماضي ليستأنف جلسات فصله التشريعي الأخير للعام الحالي وذلك وسط توقعات بجلسات ساخنة حول قوانين مهمة ما زالت تثير الخلافات وفي مقدمتها المتعلقة بانتخابات مجالس المحافظات وتحديدا وضع محافظة كركوك والإتفاقية الإستراتيجية العراقية الأميركية الطويلة الأمد المنتظرة بالإضافة إلى التعديلات الدستورية وقانون النفط والغاز وموازنة العام المقبل 2009.
ويعتبر قانون الإنتخابات المحلية من أكثر الملفات سخونة حيث تعذر إقراره أكثر من مرة حتى تم تمريره بالتصويت السري لكن مجلس الرئاسة أعاد القانون إلى مجلس النواب بعد نقضه في تموز الماضي.
وفي ظل تردي الخدمات وتعطل العديد من المشاريع الاستراتيجية الضخمة كمشاريع النفط وتصاعد الخلافات بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان بشأن تواجد القوات العراقية في خانقين وحصة الإقليم من الموازنة الاتحادية وتوقيع العقود النفطية, يتساءل المواطن العراقي عن أسباب التلكؤ في إقرار القوانين المهمة, بينما ينفي أعضاء في مجلس النواب العراقي أن يكون المجلس هو السبب وراء هذا التلكؤ.
النائب سليم الجبوري المتحدث باسم كتلة التوافق العراقية أكد في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر أن قانون انتخابات مجالس المحافظات هو العقبة التي تعترض طريق المصادقة على بقية القوانين المهمة.

(صوت سليم الجبوري)

أما النائب عن القائمة العراقية عزة الشاهبندر فيبدو أقل تفاؤلا بإمكانية التوصل قريبا إلى اتفاق بشأن النقاط الخلافية بين الكتل السياسية.

(صوت عزة الشاهبندر)

من جهته أوضح النائب فرياد راوندوزي المتحدث باسم كتلة التحالف الكردستاني أن المباحثات لا تزال مستمرة للتوصل إلى اتفاق قريب بشأن قضية كركوك وإجراء الانتخابات فيها مشيرا إلى تشكيل لجنة خاصة برئاسة رئيس مجلس النواب محمود المشهداني تضم ممثلين عن مختلف المكونات في كركوك وذلك بهدف الوصول لصيغة توافقية حول قانون انتخابات مجالس المحافظات المثير للجدل.

(صوت فرياد راوندوزي)

راوندوزي أوضح أنه في حال فشلت اللجنة الخاصة بإيجاد صيغة توافقية حول الانتخابات في كركوك فأن القضية سترفع إلى رئيس مجلس النواب والحكومة الاتحادية وأضاف قائلا.
صوت النائب فرياد راوندوزي
النائب سليم الجبوري يؤكد أن النوايا تتجه نحو حل الأزمة والانتهاء من قانون الانتخابات.

(صوت النائب سليم الجبوري)

لكن النائب عزة الشاهبندر يستبعد إمكانية إجراء انتخابات مجالس المحافظات قبل نهاية العام الحالي.

(صوت النائب عزة الشاهبندر)

النائب فرياد راوندوزي المتحدث باسم كتلة التحالف الكردستاني وعضو لجنة التعديلات الدستورية في مجلس النواب العراقي أشار في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر إلى إجراء أكثر من خمسين تعديلا على الدستور العراقي, مؤكدا وجود بعض الخلافات بشأن التعديلات الدستورية وقانون النفط والغاز.
(صوت النائب فرياد راوندوزي)

النائب عزة الشاهبندر يصف قانون النفط والغاز العراقي بالمعركة الأخرى التي سيشهدها مجلس النواب إذا ما جاء دور هذا القانون في المناقشة, وذلك بسبب تباين الآراء والمواقف بين الكتل السياسية على الكثير من بنود القانون.

(صوت النائب عزة الشاهبندر)

على صلة

XS
SM
MD
LG