روابط للدخول

وزير الدفاع يؤكد ان العراق سيكون قادرا على ادارة الملف الأمني في نهاية عام 2011


ليث أحمد – بغداد

أشاد القائد العام في قيادة المتعددة الجنسيات لنقل المهام الأمنية الجنرال فرانك هلمك Lt.Gen.Frank Helmick بأداء قوات الأمن العراقية مؤكدا أن القدرات المتنامية لهذه القوات ساعد على سحب 5 الوية من القوات الأميركية وانسحاب القوات الجورجية والنمساوية وكذلك بدء الأستعداد لأنسحاب القوات البولندية، هلمك اشار وفي مؤتمر صحفي مشترك عقده الأربعاء مع وزير الدفاع عبدالقادر محمد جاسم الى ان قرار الرئيس الأميركي والذي قضى بسحب 8000 جندي مع نهاية شهر كانون الثاني من العام القادم جاء نتيجة لهذا التطور، من جهته اشار وزير الدفاع العراقي الى وجود خطة لأن تكون هنالك قدرات متكاملة للأعتماد على القدرات الذاتية لحماية العراق.

يذكر ان وزير الدفاع كان قد صرح لدى زيارته للولايات المتحدة اواخر العام الماضي بأن العراق يحتاج الى القوات المتعددة الجنسيات لغاية عام 2018 حتى يستطيع استكمال جاهزية القوات الأمنية، وفي معرض رده على سؤال لأذاعة العراق الحر حول تنافي هذا التصريح مع تطلعات الحكومة بأن يكون عام 2011 هو الموعد الذي تنسحب منه القوات المتعددة الجنسيات من العراق أكد وزير الدفاع ان العراق سيكون قادرا على أدارة الملف الأمني في نهاية عام 2011 وبداية عام 2012 .

وأشار وزير الدفاع الى تعاقد الحكومة لتجهيز الجيش العراقي بأسلحة حديثة ومتطورة ستسرع من استلام الجيش للمهام الأمنية دون الأفصاح عن الجهة المزودة اوطبيعة هذه الأسلحة، وكانت أعتراضات كوردية صدرت على تجهيز الجيش بمثل تلك الاسلحة خوفا من استخدامها ضدهم وحول هذا الأمر أوضح وزير الدفاع بأن الجيش هو لحماية جميع التراب العراقي بما فيه اقليم كردستان.

وحول محور الصحوات وقرار الحكومة استلام هذا الملف من القوات المتعددة الجنسيات مطلع شهر تشرين اول القادم أكد وزير الدفاع ان الحكومة ستولي الرعاية الكاملة لهذه الشريحة، وفي ختام المؤتمر اكد وزير الدفاع ان الاستعدادت جارية لاستلام الملف الامني لمحافظتي واسط وبابل خلال الفترة القادمة.

على صلة

XS
SM
MD
LG