روابط للدخول

زيباري يصف الأجتماع الوزاري العربي انه يمثل انفتاحا عربيا حقيقيا على العراق


أحمد رجب – القاهرة

أكد وزراء الخارجية العرب في ختام أعمال دورتهم الثلاثين بعد المائة على دعم جهود الحكومة العراقية في إعادة بناء مؤسساتها الأمنية على أسس وطنية ومهنية استعدادا لتهيئة الظروف لاستكمال استلامها الملف الأمني في عموم العراق، وطالب الوزراء العرب برفع حجم المشاركة العربية في تدريب قوات الجيش والشرطة العراقية والمساهمة الفعالة في تأهيل الكوادر البشرية العراقية في مختلف المجالات، على حد ما جاء في نص توصية تتعلق بالعراق، كما طالب مجلس الجامعة العربية الدول الأعضاء بضرورة مراجعة ديونها مع العراق بغرض إلغائها أو تخفيضها أسوة بمبادرة دولة الإمارات العربية المتحدة تنفيذا لمقررات قمة الرياض. جاء ذلك في ختام اجتماعات وزراء الخارجية العرب بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة.
القرار العربي لاقى ارتياحا عراقيا، وهو ما عكسته تصريحات وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الذي نوه بزيارة عدد من القادة والمسئولين العرب إلى بغداد، وقال إن قادة ومسئولين سيزورون بغداد مستقبلا:
((هوشيار زيباري))
وكشف زيباري عن زيارة قام بها وفد أمني ودبلوماسي مصري إلى بغداد لاستطلاع موقع السفارة وإمكانية إعادة فتح السفارة المصرية في بغداد:
((هوشيار زيباري))
الوزير العراقي اعتبر أيضا الاجتماع الوزاري العربي يمثل انفتاحا عربيا حقيقيا على العراق
((هوشيار زيباري))
وزراء الخارجية العرب عقدوا أقصر دورة عادية في تاريخ الاجتماعات الوزارية العربية العادية لم تتجاوز ثلاث ساعات، وانتهت مساء الثلاثاء مستعرضة أكثر من أربعين بندا على جدول الأعمال، وعكس ذلك من وجهة نظر مراقبين توافقا عربيا، لكن آخرون رأوا أن ضيق الوقت في شهر رمضان المبارك ربما كان سببا لقصر مدة انعقاد الاجتماع الوزاري.

على صلة

XS
SM
MD
LG