روابط للدخول

أطراف نيابية تعتبر تصريحات المفتي مؤشر واضح على وجود أزمة ثقة بين الكرد والحكومة المركزية


ليث أحمد – بغداد

مازالت ردود الافعال تتوالى في مجلس النواب العراقي على تصريحات رئيس المجلس الوطني الكردستاني عدنان المفتي الذي دعى الى عدم تجهيز الجيش العراقي بأسلحة حديثة ومتطورة خشية أستخدامها ضد الأقليم حيث أعتبرت هذه التصريحات مناقضة للدستور الذي كفل امن الاقليم وعدم أستخدام الجيش في قمع الشعب العراقي وأن هذه التصريحات جاءت في وقت تسعى فيه الحكومة لأستكمال جاهزية الجيش العراقي حتى تستطيع الحصول على السيادة الكاملة للعراق وأن تنتفي الحاجة الى الاعتماد على القوات المتعددة الجنسيات، وفي تصريح خاص بأذاعة العراق الحر برر عن عضو التحالف الكردستاني محسن السعدون تصريحات المفتي بأن الرجوع الى الترسانة العسكرية القوية تعطي مخاوف لماعانوه من قبل النظام السابق.

أطراف نيابية أشارت الى ان تصريحات رئيس المجلس الوطني الكردستاني هي مؤشر واضح على وجود أزمة ثقة بين القيادة الكردية والحكومة المركزية ألا أن عضو التحالف الكردستاني نفى هذا الأمر.

لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب وعلى لسان عضوها عباس البياتي أستغربت من تصريحات المفتي ومخاوف الكرد حيث اوضح البياتي انه لاينبغي لهواجس الماضي ان تسيطر على الموقف في الحاظر وان الكورد شركاء في القرارولديهم حظور في الأجهزة الأمنية.

يذكر ان أحد أعضاء مجلس الأمة الكويتي كان قد طالب في وقت سابق الولايات المتحدة بعدم تسليح الجيش العراقي بأسلحة متطورة خوفا على امن دول المنطقة، وقد أستغرب البياتي من تزامن التصريحات الكوردية مع التصريحات الكويتية، مؤكدا أن الدستور قد ضمن بأن الجيش هو لكل العراقيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG