روابط للدخول

مشاريع كبيرة في مجال بناء الوحدات السكنية تبدا قريبا في بعض مناطق العاصمة


سعد كامل – بغداد

الاسعار الخيالية لقطع الاراضي وتكاليف البناء الباهظة من بين الهموم الحياتية اليومية التي تشغل بال الكثيرين وخصوصا الفقراء وبسطاء الحال وهم ينفقون ربيع العمر وخريفه جريا وراء سراب ذلك الحلم بامتلاك بيت صغير يستقرون تحت سقفه ويشعرون بالامان بين جدرانه.

ويبدو ان ازمة السكن الشاخصة غدت مصدر قلق وارباك كدر حياة الكثير من الناس وتسبب بمزيد من الضغط على اعصابهم وهو يؤرقهم ليل نهار فيما هم يفتشون عن حل لتلك المشكلة التي اخذت تصعب يوما بعد اخر بحسب ابو علي صاحب مكتب للعقارات والمقاولات.

وينظر الكثير من الناس بعين اليأس الى رواتبهم المتواضعة التي لاتكفي لسد نفقات متطلبات المعيشة اليومية فمن اين يتدبرون ملايين الدنانير لشراء قطعة ارض وبنائها ومتى سيتحقق ذلك الحلم الذي اخذ يقترب من الخيال بحسب تقدير بعض من الناس.

ايلاء مشكلة السكن مزيدا من الاهتمام والدعم الحكومي ذلك ماطالب به رئيس قسم الهندسة المعمارية في جامعة بغداد بهجت رشاد شاهين والذي يرى بالاتجاه نحو البناء العمودي اقصر الطرق لحل تلك الازمة.

ومن جانبه رئيس مجلس محافظة بغداد معين الكاظمي كشف عن عن وجود مشاريع كبيرة في مجال بناء الوحدات السكنية ومن بينها مدينة المستقبل بين منطقة الغزالية والشعلة بمساحة تصل الى 300 دونم ومدينة الحسين في ارض معسكر الرشيد ومشروع 10 × 10 في مدينة الصدر وجميعها معروضة للاستثمار.

اما وزيرة الاعمار والاسكان بيان دزه ئي فكشفت عن مشروع حكومي مقترح يضع استراتيجية جديدة للتعامل مع ازمة السكن عن طريق تفعيل دور الاستثمار في ذلك الجانب مقابل تدخل الدولة بدعم الوحدات السكنية الممنوحة للفقراء وبسطاء الحال.

على صلة

XS
SM
MD
LG