روابط للدخول

وزارة الصحة تعلن اعادة تفعيل معامل الأطراف الصناعية في بغداد والمحافظات


محمد كريم – بغداد

خلفت الحروب السابقة التي خاضها العراق الالاف من المعاقين او من باتوا يعرفون اليوم بذوي الاحتياجات الخاصة لتاتي اعمال العنف التي عاشتها الساحة العراقية بعد نيسان 2003 فتزيد من عديدهم مع استمرار ما يعانون من شظف العيش و ضعف الرعاية الصحية المقدمة لهم و بضمنها توفير الاطراف الصناعية التي قد تساعد و لو بشكل جزئي على العودة للاندماج في المجتمع من جديد .
حيث يشير الشاب علي كعيد الذي فقد ساقه جراء احد الانفجارات الى طابور الانتظار الطويل امام مصانع الاطراف الصناعية لاشهر دون جدوى.

من جهتها اعلنت وزارة الصحة و على لسان وكيلها الاقدم الدكتور عامر الخزاعي نيتها اعادة تفعيل معامل الاطراف الصناعية في بغداد و المحافظات منوهة عن مشكلة شحة المواد الاولية التي تعانيها تلك الصناعة.

كما سلط الخزاعي الضوء على مشكلة اخرى تعترض سبيل اعادة تفعيل المصانع المذكورة تتمثل في النقص الحاد في الكادر الفني المشغل لها.


الى ذلك يرى مقرر لجنة الصحة و البيئة في مجلس النواب العراقي الدكتور باسم شريف امكانية التغلب و بسهولة على مشكلة نقص الكوادر الفنية في ضوء ما يمتلك العراق من امكانات.

في الوقت ذاته شدد شريف على ان حاجة شريحة المعاقين لا تقف عند حد توفير الاطراف الصناعية لهم بل تتعداها الى ما وصفه بمنظومة كاملة من الرعاية الاجتماعية.

على صلة

XS
SM
MD
LG