روابط للدخول

ترحيب بقرار الحكومة تحويل قسم من سجن أبو غريب إلى متحف


مراسلة اذاعة العراق الحر في بغداد

على الرغم من تعدد السجون في العراق الا ان هناك ما يميز سجن ابو غريب سواء من حيث مساحته الكبيرة او قصص التعذيب التي شهدتها غرف السجن ابان النظام السابق،الا ان سجن ابو غريب قد نال شهرة عالمية بعد السقوط بسبب الممارسات التي قامت بها عناصر من الجيش الاميركي في تعذيب معتقلين عراقيين.
وقبل ايام اصدرت الحكومة قرارا يقضي بتوثيق جرائم النظام التي مورست في سجن ابو غريب من خلال تحويل احد اقسامه الى متحف يحتوي على بعض وسائل التعذيب التي استخدمت انذاك لانتزاع الاعترافات بالقوة،وقد طالب احد المواطنين الحكومة بتخصيص اقسام في كل سجون النظام السابق وتحويلها الى متحف باعتبار ان التعذيب قد مورس فيها،في حين طالب مواطن اخر تسليط الضوء على سجن نقرة السلمان في محافظة المثنى حيث اعتقلت فيها عوائل بالكامل من قبل النظام السابق.
ويقع سجن ابو غريب في منطقة ابو غريب التي تبعد 32كم عن العاصمة بغداد،واستخدم السجن في عهد النظام السابق تحت ادارة الامن العام حيث كانت تلجأ الى استخدام التعذيب ضد السجناء وعادة ضد سجناء الرأي والسياسة كما ضم سجناء لاسباب جنائية.
وبعد السقوط ادير السجن من قبل الجيش الاميركي وانفجر الوضع فيه بفضيحة عالمية نجمت عن ممارسات جنود اميركان ضد معتقلين عراقيين والقيام بتعذيبهم وتعريتهم بالكامل والتقاط الصور لهم والاستخفاف بهم،وقد ادانت جميع المنظمات الانسانية الدولية هذه الفضيحة التي تسببت باغلاق السجن بشكل نهائي،لتبادر الحكومة الى توثيق قسم منه في متحف خاص بممارسات التعذيب في زمن النظام السابق فقط،وهو مارفضه بشدة الناشط في مجال حقوق الانسان حسن شعبان الذي طالب بان توثق جميع الجرائم في زمن النظام السابق والوقت الحالي.

على صلة

XS
SM
MD
LG