روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الأحد 7 أيلول


محمد قادر

جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي وفي عددها ليوم الاحد تنقل عن مصدر مطلع ان القوات الاميركية المنتشرة في بغداد ستبدأ بالانسحاب "تدريجيا" وبشكل "بطيء" من شوارع العاصمة، في خطوة لتسليم كامل المسؤوليات الامنية في المناطق الى القوات العراقية. فيما اكد قيادي في المجلس الاعلى الاسلامي ان واشنطن سترد على المسودة العراقية خلال مدة لا تتجاوز الـ48 ساعة المقبلة.

اما صحيفة المشرق وفي الشأن السياسي ايضاً تشير الى ما يعتقده خبراء عراقيون من ان بداية الفصل التشريعي الجديد للبرلمان هذا الشهر، ستصعد من حجم الخلافات بين الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان. فاضافة الى قضايا الموصل وكركوك وخانقين، فان حكومة المركز اثارت قبل فترة قضية الضرائب التي تتقاضاها حكومة كردستان من المنافذ الحدودية والتي تودع في خزينة الاقليم دون علم الحكومة.
وتكمل الصحيفة بان الخبراء يرون في حال مناقشة قانون المحافظات ستحاول الحكومة المركزية اثارة قضايا اخرى على هذا النمط، ما قد يثير خلافات كبيرة.
وحسب ما نشر في صحيفة المشرق

جريدة الاتحاد الناطقة بإسم الاتحاد الوطني الكوردستاني من جهتها تعرض خبر عزم شركة العقيق الكويتية التي تتولى مهمة ادارة وتشغيل مطار النجف الدولي، عزمها تسير رحلات جوية اسبوعية من الكويت ودبي والبحرين الى مطار النجف وابتداءً من منتصف الشهر الجاري.

وانتقالاً الى صفحة "آراء وافكار" من جريدة الصباح الجديد ليتحدث الكاتب سامي حسن عن دعوة وجهت له من قبل جاره بعد ظهر يوم رمضاني وقبيل حلول موعد الافطار ذلك الى خلف الدار يقول عنها:
كم كانت دهشتي كبيرة عندما وجدت انه (اي جاره) قد حفر حفرة واسعة يصل محيطها الى عدة امتار ملآها بالماء وراح هو واولاده الصغار يقبعون في قعرها هربا من حرارة الصيف الى ان يحين موعد الافطار.
ويضيف الكاتب.. ما رأيته كان شيئا فريدا ونحن في عصروصلنا فيه الى القمر والكواكب السيارة الاخرى، عصر الانترنيت والطيران عبر البحار والمحيطات في ساعات ونحن نجلس في حفرة من الطين نلوذ بها من حر الصيف القاتل مع الانقطاع المستمر في التيار الكهربائي بالرغم من وعود المسؤولين وغير المسؤولين بان وزارة الكهرباء حققت من قدرات التيار الكهربائي مالم يحققه النظام السابق حتى عام 2003.

على صلة

XS
SM
MD
LG