روابط للدخول

تسليم الملف الأمني في الرضوانية إلى القوات العراقية


عماد جاسم – بغداد

منطقة الرضوانيه والاحياء المجاوره لها شمال غرب بغداد صنفت حتى وقت ليس ببعيد ضمن اخطر المناطق الساخنه في العراق الا ان الشهور الاخيره شهدت تكثيف الاعمال العسكريه المشتركه بين القوات المتعددة الجنسيات والقطعات العسكريه العراقيه اثمرت عن تطهير مناطق شمال غرب العاصمه من المسلحين وعناصر القاعده هذا النجاح على ما يبدو عجل من تسليم الملف الاني من القوات الامريكيه الى القوات العسكريه العراقيه في حفل موسع حضره قاده ميدانيون وجنود من كلا الطرفين اقيم في معسكر الرضوانيه الكبير وقال اللواء علي الفريجي قائد الفرقه السابعه عشر من الجيش العراقي.
ان هذه الخطوه تدلل على امكانية القوات العراقيه في تحقيي الامن والسلام في الكثير من المناطق الساخنه وتشير الى قدرات القطعات العسكريه العراقيه على لعب دور كبير ومهم في بسط الامن بالتعاون مع العشائر التي رحبت بهذا التفوق وهذا الانجاز وانها خطوه تمهيديه لاستلام كافة الملفات الامنيه من القوات متعددة الجنسيات
واشاد النقيب ارك مورتن من الجيش الامريكي بجاهزية القوات العراقيه واصرارها على اثبات الوجود وحرصها على تواصا النجاح العسكر مؤكدا ان القوات الامركيه ستتواصل في اسناد الجيش العراقي بالاستشاره والدعم اللوجستي
وعبر العقيد الركن اكرم حازم امر اللواء الثاني من الجيش العراقي عن سعادته وسعادة الجنود باستلام الملف الامني مشيرا الى سعي القطعات العراقيه تحقيق خطوات جديده في انتشار العناصر الامنيه العراقيه وهناك اجتمعات ستعقد مع العشائر لتسهيل عودة العوائل المهجره والمباشره بعودة الخدمات على امل ان تتكرر هذه التجربه في العديد من المدن العراقيه.

على صلة

XS
SM
MD
LG