روابط للدخول

حزمة من القوانين تنتظر الحسم من البرلمان في دورته الخريفية


نبيل الحيدري

* تفاؤل يملأ الرياضيين العراقيين المشاركين في باراولمبياد بكين التي افتتحت السبت

تنتظر مجلس النواب العائد من عطلته الصيفية حزمة ساخنة من مشاريع القوانين والقرارات التي تحتاج الحسم والإقرار ، ورجح مراقبون أن تغطي مناقشة تلك القوانين مجمل الدورة الخريفية لمجلس النواب الذي سيعقد جلسته الأولى يوم الثلاثاء المقبل ، وابرز الملفات التي تنتظر الحسم هي قانون مجالس المحافظات والاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة وقانون النفط والغاز والتعديلات الدستورية و إقرار ميزانية عام 2009ترافق كل ذلك أجواء ما سمي بأزمة خانقين وموضوع سلطة الحكومة المركزية وملف الخدمات الأساسية للمواطنين وغيرها ، عضو مجلس النواب عن الائتلاف العراقي الموحد عباس البياتي اقر بسخونة الأجواء التي سترافق مناقشة القوانين وبين في حديثه لإذاعة العراق الحر :

((عباس البياتي))

لكن مقررة لجنة التعديلات الدستورية النائب عالية نصيف تؤكد ان أمام لجنتها عددا من النقاط المهمة لم تحسم بعد وقد تتسبب في عرقلة إقرار قوانين مهمة ومنها قانون النفط ، عالية نصيف :

((عالية نصيف))

عشية التئام جلسة مجلس النواب بعد عطلته الصيفية ، تخيم أجواء أزمة خانقين والاتفاقية الأمنية ببين العراق والولايات المتحدة إضافة الى قائمة القوانين التي تنتظر الحسم ، فالى أي مدى ستؤثر هذه العناصر على أداء الكتل البرلمانية ؟ عضو الكتلة الكردستانية في مجلس النواب أحمد أنور أبدى تفاؤلا بتوصل أعضاء المجلس الى إقرار القوانين ، لكنه لم يلمس تنسيقا متواصلا بين قادة الكتل ، النائب احمد أنور:

((أحمد انور))

وترى النائب عن القائمة العراقية عالية نصيف أن الدورة الخريفية لمجلس النواب ستشهد وضوح دور لكتلة معارضة أسمتها كتلة 22 تموز أو ما يطلق عليها مجموعة القوى التنسيقية وهي تضم نوابا عن القائمة العراقية وحزب الفضيلة والتيار الصدري والحوار الوطني وتيار الإصلاح الوطني وتعتقد النائب عاليه نصيف ان هذه الكتلة قد تجمع حوالي مائة صوت في المجلس و أوضحت في حديثها للإذاعة:

((عالية نصيف))

بانتظار بدء الدورة الخريفية للبرلمان يعترف بعض النواب والمسؤولين الحكوميين بإخفاقهم في تحقيق تطلعات المواطنين إلى تحسن في الخدمات الأساسية وتطوير البنى التحتية وحل معضلات معيشية ما زالت تضرب في خاصرة المواطن ، النائب عباس البياتي يقر بحق المواطن ومطالبه:

((عباس البياتي))

المحلل السياسي باسم الشيخ وفي مقابلة مع إذاعة العراق الحر توقع أن تكون التوافقات السياسية عاملا مهما في حسم و إقرار القوانين المؤجلة المعروضة على أعضاء مجلس النواب ، مؤكدا أن ضرورات توجب على المجلس أن يكون اكثر جدية في أدائه أمام المواطن العراقي :
:

((باسم الشيخ))

تفاؤل يملأ الرياضيين العراقيين المشاركين في بار أولمبياد بكين التي افتتحت السبت

شارك واحد وثلاثون رياضيا ورياضية و إداريا يتقدمهم العلم العراقي في حفل افتتاح الدورة الثالثة عشرة لالعاب المعاقين الأولمبية الذي جرى السبت على الملعب المعروف بعش الطائر في العاصمة الصينية بكين ، وقد ساهم في انجاح حفل الافتتاح ما يزيد على 4 آلاف رياضي من 148 دولة واستمر الحفل لأكثر من ساعتين ، رئيس اللجنة البارالمبية العراقية قحطان النعيمي وفي اتصال هاتفي من بكين قال ان الرباع الاولمبي فارس سعدون صاحب الوسام الذهبي في دورة أثينا البارالمبية رفع العلم العراقي في حفل استعراض الوفود بينما شارك بقية الوفد الرياضي في طابور العرض المخصص للوفد العراقي الذي لاقى ترحيبا وتشجيعا ملفتا من قبل الجمهور :

((قحطان النعيمي))

سفير العراق في بكين محمد صابر حضر افتتاح الدورة البارالمبية ولا حظ تشجيع الجمهور الصيني للوفد العراقي عند دخوله الملعب ، وعبر عن إعجابه بتنظيم الوفد :

((محمد صابر))

ويتهيأ الرياضيون العراقيون للمشاركة في المنافسات بدءا من اليوم الاثنين ويوجز رئيس اللجنة البارالمبية قحطان النعيمي المشاركة العراقية بثلاث فعاليات هي منافسات رفع الأثقال , والكرة الطائرة من وضع الجلوس والعاب القوى للمعاقين النعيمي يوضح :

((قحطان النعيمي))

وتعد الأرقام التأهيلية التي حققتها العداءة آلاء حكمت والرباعة ذكرى زكي أرقاما تتيح لهما تنافسا قد يثمر عن إنجاز عراقي كما يوضح ذلك نائب رئيس اللجنة البارالمبية عقيل حميد في اتصال من بكين :

((عقيل حميد))

مراسيم إيقاد شعلة البارالمبياد في ملعب عش الطير في بكين أعادت الى الأذهان حفل افتتاح أولمبياد بكين الذي لم يمض أسبوعان على اختتامه ، وتسعى الدورة البارالمبية والبالغ عمرها 48 عاما الى إظهار طبيعة الإنسان النبيلة، وتقدير صفاتها مثل روح المغامرة والسمو والحماس والاخوة للمشاركة.برغم العَوق ، يذكر أن هناك اكثر من 600 مليون معاق في شتى أرجاء العالم...

على صلة

XS
SM
MD
LG