روابط للدخول

ظاهرة إقبال الشباب على تعلم اللغة الإنكليزية في دهوك


عبد الخالق سلطان

في محافظة دهوك ازداد إقبال الشباب في السنوات الأخيرة على تعلم اللغة الإنكليزية لذا تأسست مراكز عديدة لتعليم اللغة الإنكليزية ومن هذه المراكز التي تقيم الدورات التعليمية المركز الثقافي والاجتماعي في جامعة دهوك. ولهذه الظاهرة أسبابها تأتي في مقدمة هذه الأسباب أهمية اللغة الإنكليزية للحصول على فرصة عمل وتعلم مهارات الانترنيت يكون باللغة الإنكليزية وأسباب أخرى يطلعنا عليها مراسل اذاعة العراق الحر.. (عبد الخالق سلطان)

كاوة عمر شاب في الثالثة والعشرين من العمر يأمل ان يتعلم اللغة الأنكليزية ويتكلمها بطلاقة خلال الفترة القادمة لذلك قرر المشاركة بدورة لتعليم اللغة الأنكليزية في مركز خبات الثقا في وقد بين كاوة الذي انهى دراسته الجامعية قبل سنة ان السبب الذي دفعه الى تعلم هذه اللغة هو"للحصول على فرصة عمل مناسبة " لأن فرص العمل بحسب قولة "تتوفر اذا كان الشخص يمتلك مهارات في اللغة الأنكليزية والكومبيوتر"

من جهته اوضح رمضان حمزة مدير المركز الثقافي و الأجتماعي في جامعة دهوك ان " اقبال المواطنين وخاصة الطلاب قد ازداد خلال السنوات الأخيرة وخاصة بعد تحرير العراق ومجيئ الكثير من المنظمات الأمريكية والأجنبية الى العراق لذلك كان الأقبال كبيرا " وهذا ما دفعهم الى "فتح مركز خاص بتنظيم دورات لتعلم اللغة الأنكليزية "

عبدالغني محمد المدرس في احدى المدارس الأعدادية بين انه يرغب في تعلم اللغة الأنكليزية " لأنها اصبحت لغة العصر وهي من اللغات العالمية التي يجب على المثقفين تعلمها"

وقد ذكرت رغد ماجد المترجمة في مركز دورات اللغة الأنكليزية ان " الأقبال قد ازداد بسبب فتح مجال البعثات العلمية والزمالات التي تتطلب تعلم اللغة الأنكليزية"

اللغة الأنكليزية والكمبيوتر اصبحتا من المؤهلات التي يجب ان يتحلى بها الأنسان المعلاصر ليوكب العصر الحديث لذلك فان فتح دورات للغة الأنكليزية والكمبيوتر تلاقي قبولا من قبل المواطنين .

على صلة

XS
SM
MD
LG