روابط للدخول

ناطق باسم وزارة النفط يؤكد أن الوزارة لم تقف مكتوفة الأيدي أمام تعطيل قانون النفط والغاز


حسن راشد - بغداد

في خطوة توصف من قبل المراقبين بعملية القفز على محاولات تعطيل قانون النفط والغاز، الذي مازال معروضا على مجلس النواب منذ اكثر من عام ..اعادت الحكومة العراقية تفعيل عقد نفطي مع إحدى الشركات الصينية لاستثمار حقل الأحدب النفطي في محافظة واسط ، ولكن وفق شروط جديدة تضمن تحويل العقد من المشاركة في الإنتاج الى عقد خدمة مقابل اجر ، وهي خطوة قد تثير اعتراضات سياسية واقتصادية ، الا ان وزارة النفط تقول بوضوح انها لن تقف مكتوفة الأيدي ازاء محولات تعطيل عملية النهوض بالقطاع النفطي كما يوضح المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد .

ويقول جهاد في تصريح لإذاعة العراق الحر ان الحكومة تصرفت في توقيع العقد ضمن صلاحياتها القانونية .

الجدير بالذكر ان الطاقة الإنتاجية المفترضة لحقل الاحدب هي (25) الف برميل ، تتصاعد لتصل الى (125) الف برميل في اليوم ، الأمر الذي يتوقع ان يدر عائدات تصل الى (55) مليار دولار .. المتحدث باسم وزارة النفط يصف العقد بالمهم لقطاعي النفط والكهرباء .

القراءة السياسية للخطوة الحكومية كانت حاضرة لدى الاقتصاديين قبل غيرهم .. أستاذ الاقتصاد في الجامعة المستنصرية د. احمد الوزان يصف العقد بالخطوة التكتيكية التي لا تبتعد عن محاولات تمرير قانون النفط الغاز في مجلس النواب العراقي .

ويحذر الوزان من ان تكون الإمكانات التنافسية التي تقدمها الشركة الصينية على حساب الجودة وبعض الاعتبارات الاستراتيجية لعلاقات العراق بالخارج .

على صلة

XS
SM
MD
LG