روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الخميس 4 ايلول


حازم مبيضين - عمان

تقول صحيفة الراي ان علي الدباغ الناطق باسم الحكومة العراقية أعلن ان
الحكومة ستعيد تأهيل سجن ابو غريب، الذي اغلق عام 2006 والحفاظ على جزء
من السجن كمتحف لجرائم النظام السابق.وقوله ان مجلس الوزراء قررالموافقة
على اقتراح وزارة الدفاع بتشكيل لجنة من وزارات الدفاع والداخلية والعدل
لمتابعة عملية التعاقد لاعادة تأهيل ابو غريب.
واضاف الدباغ ان اللجنة ستتولى متابعة تامين مستلزمات النزلاء ووحدة
حماية السجن الخارجية والداخلية. ويتألف السجن من ست بنايات رئيسية،
وتعاني المرافق الحيوية في السجن من اعمال تخريب ولا يمكن استخدامها الا
بعد صيانتها وتوفير التجهيزات الضرورية، وفقا للبيان.
وتقول الغد ان اﻷمين العام المساعد للجامعة العربية أحمد بن حلي صرح بأن
مجلس الجامعة العربية سيناقش فـي اجتماعاتـه الـتي تبـدأ السـبت المقبل
موضوع النـازحين العــراقيين وبنــداً حول مشروع لنقـل ألفي ﻻجــئ
فلســطيني علـى الحـدود العراقية - السورية الى السودان وذلك بالتنسيق
مع مفوضية اﻻمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين

وتقول العرب اليوم ان 250 مثقفاً عراقياً اطلقوا مبادرة لتشكيل مرصد
للدفاع عن مثقفي العراق تحت اسم مرصد كامل شياع الباحث ومستشار وزارة
الثقافة الذي اغتيل في 23 آب الماضي. وتقول ايضا ان المخرج والفنان
العراقي جواد الأسدي أطلق برنامج "أماسي رمضان" الذي تحتضنه خشبة مسرح
بابل, ويتضمن 16عرضاً بمشاركة فرق لبنانية وسورية وعراقية ومصرية. ويمتد
البرنامج الذي حتى ثالث أيام عيد الفطر.

وتنشر الدستور تقريرا عن تزايد عمليات التجميل في العراق وتنقل فيه عن
احد الجراحين ان غالبية مرضاه العام الماضي كانوا ضحايا التشوهات الناجمة
عن التفجيرات لكن الزبائن تغيروا واصبح اهتمامهم منصبا الآن على عمليات
تجميل تمنحهم ثقة اكبر بانفسهم. ويرى ان الشخص الذي يريد ان يجري عملية
تجميل ليس بحاجة الى جراح ، انما الى طبيب نفسي لكي يتمكن من كسب ثقته
بنفسه ويتقبل هيئته. لكن عملية النصح لم تردع نادية كاظم وهي ام لطفلين
من دفع 1900 دولار مقابل عملية شد البطن وتكبير الارداف ، وتقول في هذا
السياق ، انها اجرت عملية تجميل ارضاء لنفسها ولكي تملك الثقة وانها تريد
الحفاظ على شبابها حتى تشعر بالسعادة مؤكدة انها تلقت كامل الدعم من
زوجها لاجراء العملية.

ومن تعليقات الكتاب يقول نواف ابو الهيجا في الدستور ان دعوات (انتماء
كركوك) الى هذا الاقليم او ذاك تظل سببا في التشكيك بصدق الانتماء الوطني
للعراق الواحد السيد الموحد - وتظل دعوات الانضواء تحت راية العراق ناصعة
وصافية وتهدف فعلا الى المحافظة على الوطن من غير تجزئة او تقسيم واضعاف
دعوات تبحث عن عراق قوي يتصدى لكل العواصف التي تهب محاولة اقتلاعه من جذوره التاريخية واصوله العربية - الاسلامية ودوره العربي والاقليمي
والدولي - ان من يقاتل من اجل كركوك كردية او عربية او تركمانية يبتعد
فعليا عن القتال من اجل (كركوك عراقية) وينأى كذلك عن القتال من اجل
بغداد العراقية او البصرة العراقية او الموصل العراقية لكل العراق
والعراقيين

على صلة

XS
SM
MD
LG