روابط للدخول

الأدباء والكتاب يستذكرون فقيد الثقافة العراقية كامل شياع


عادل محمود

لا تزال عملية اغتيال وكيل وزير الثقافة كامل شياع تثير أصداء مختلفة في الوسط الثقافي، فالاغتيال جاء في فترة قلت فيها عمليات العنف والاغتيال إلى حد كبير، كما إن الفقيد لم يكن محسوبا على إحدى الجهات المستهدفة عادة حيث كان مثقفا علمانيا ولا يمثل طرفا في حساب الصراعات الجارية على الساحة السياسية، أو التوترات داخل وزارة الثقافة نفسها، وربما كان العنصر الوحيد الذي شجع على اغتياله هو سهولة الوصول إليه، حيث كان الرجل يتحرك دون حماية، ربما لاطمئنانه من استبعاد استهدافه أصلا، أو لأسباب أخرى.
الفعالية التي أقيمت في اتحاد الأدباء مؤخرا جاءت كتعبير عن الرفض لهذا الاغتيال الغادر، ومما جاء فيها قراءة لبعض فقرات البيان الذي أصدرته منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم(اليونسكو)والذي أدانت فيه عملية الاغتيال.

كما ألقيت كلمات مختلفة بالمناسبة عبرت عن أسفها لفقدان شخصية ثقافية كهذه، وتمسكها بمواصلة العمل على تعزيز وضع الثقافة والمثقفين باعتباره الرد الواجب على تحديات العنف وقوى الظلام.

على صلة

XS
SM
MD
LG