روابط للدخول

إقليم كردستان ينتظر موسم الحج المقبل


عبد الحميد زيباري – اربيل

يبدوا ان الخلافات السياسية بين اربيل وبغداد القت بظلالها على اغلب جوانب الامور الادارية بين حكومة اقليم كردستان والحكومة العراقية ومن ضمنها مسالة تنظيم زيارة حجاج اقليم كردستان الى الديار المقدسة في المملكة العربية السعودية لهذا العام.
وذكر مدير اعلام وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في حكومة اقليم كردستان ان هيئة العمرة والحج العراقية في بغداد قللت من صلاحيات مديرية الحج والعمرة في الاقليم والتابعة لوزارة الاوقاف في كردستان من خلال حصر تاجير اماكن الاقامة ومواعيد السفر بيد هيئة العمرة والحج في بغداد.
واشار مريوان النقشبندي ان مديرية الحج والعمرة في ىالاقليم خلال السنوات المنصرمة كانت تتمتع بكامل الاستقلالية في تمشية امور الحجاج، مؤكدا انهم يشككون في نوايا الحكومة العراقية وخاصةبعد تازم الاوضاع بين اربيل وبغداد بسبب العمليات العسكرية التي قامت بها وزارة الدفاع العراقي.
واضاف النقشبندي في حديث مع اذاعة العراق الحر:
"في الاول من الشهر الجاري زار وفد من اهيئة العمرة والحج العراقية اقليم كردستان وطالبوا بمصاريف الحجاج للاقليم ولكن نحن طلنا ضمانات لاطمئنان على موعد السفر ومكان الاقامة ولكن للاسف لم نحصل على الضمانات الكافية وانما وقعوا مذكرة اعتيادة لهذا وبالاستناد الى الوضع السياسي القائم في كركوك وخانقين نحن نشك في نوايا الحكومة العراقية وتوجد مشكلة في المملكة العربية السعودية ان الاماكن التي سنختارها لحجاج الاقليم ستكون بالقرعة".

واشار الى ان لجنة الاشراف على الحجاج لهذا هي اللجنة عراقية وتوجد ضمنها اعضاء من اقليم كردستان
واضاف:
"هم طلبوا بهذه المطالب وكانوا يهددونا بكيفية الحصول على تاشيرة الدخول لان هذا من صلاحية الحكومة العراقية والا فان حكومة الاقليم لم تكن راضية بتمشية امور الحج لهذا العام بهذا الشكل".

على صلة

XS
SM
MD
LG