روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الأربعاء 3 أيلول


محمد قادر

جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي وفي عددها ليوم الاربعاء تخبرنا عن توقف المفاوضات بين العراق والولايات المتحدة بشأن الاتفاقية الامنية بين البلدين، بانتظار جواب الوفد الاميركي الذي ارسل مقترحات الحكومة الى واشنطن للبت فيها.
وفي تصريح للصحيفة كشف مصدر مقرب من المحادثات، عن وجود توجه لتوقيع بروتوكول او ملحق امني قبل نهاية العام لتوفير غطاء شرعي لوجود القوات الاميركية في العراق بشكل مؤقت، لافتا المصدر الى ان (البروتوكول) هو احد الخيارات في حال فشلت محاولات التوصل الى توافق على "صوفا" قبل بداية العام 2009.

اما الحديث عن العوائل المهجرة كان محور افتتاحية الصباح، ليرى فلاح المشعل بأن اللافت للانتباه هو صمت الاحزاب والقوى السياسية واحجامها عن التحرك بغية دعم هذا الملف الانساني والوطني، واذ نجد تحركا لهذه الشخصية السياسية او تلك على هامش المشكلة فقد غاب دور الاحزاب والكتل السياسية عن الحركة في مشهد قضية المهجرين وكأن المشكلة ليست عراقية ولا تعني مئات الألوف من العراقيين.
اكثر من خمسمائة تشكيل سياسي مسجل في قوائم المفوضية العليا للانتخابات تروم خوض انتخابات مجالس المحافظات ولاادري (يقول الكاتب) ان وضعت هذه الاحزاب والتيارات السياسية سؤالاً في اجندتها مفاده. ماذا قدمنا للعوائل المهجرة والمهاجرة؟
وعلى حد تعبير كاتب المقالة

والى صحيفة المشرق لتقول في خبر لها بان محافظة البصرة قد سجلت خرقاً في قانون الانتخابات الحالي ببدء بعض الكتل السياسية حملتها الانتخابية مستغلة حلول شهر رمضان. اذ بدأت كتل سياسية حملات انتخابية في مدينة البصرة عن طريق توزيع إمساكيات تحتوي على بعض الرموز الدينية تدعو فيها المواطنين لانتخاب بعض الكتل المرشحة لانتخابات مجالس المحافظات. وكما ورد في الصحيفة

اما في صحيفة المدى المستقلة فنقرأ ان وزارة الزراعة قد أصدرت تأكيداً يقضي باستمرار منع تصدير فسائل النخيل إلى خارج العراق لاصناف التمور كافة.

هذا وفي سياق آخر تابعت الصحف البغدادية ملف نقل المسؤولية الامنية في محافظة الانبار الى العراقيين، فمصدر عسكري امريكي يرى بان عودة الأمن الى محافظة الانبار تتطلب إستثمارات. اما من وجهة النظر العراقية فنائب بالائتلاف يستبعد ازدياد العنف بالانبار، وآخر في التوافق يطالب بدمج الصحوة بالاجهزة الامنية.

على صلة

XS
SM
MD
LG