روابط للدخول

حازم الاطرقجي يختصر حياته في ستين لوحة


إذاعة العراق الحر – الموصل

عشرات اللوحات في مجال الفن التشكيلي تمثل بيئة مدينة الموصل بتراثها وعاداتها وتقاليدها ، عرضها الفنان الرائد ( حازم الاطرقجي ) بمعرضه الشخصي الذي استضافته قاعة المركز الطلابي في جامعة الموصل . . الفنان الاطرقجي تحدث لاذاعة العراق الحر عن ابداعاته الفنية هذه التي جاءت حصيلة تجربة امتدت عقود من الزمن ، مبينا ان معرضه هذا للرقي بالذائقة الفنية لدى المتلقين :
"المعرض حصيلة ربع قرن من التجربة والخبرة ، وعرضت فيه ( 60 ) لوحة عن مدينة الموصل وبيئتها وتاريخها وطبيعتها وباسلوب فني يجمع مابين الحداثة والكلاسيك ، واردت القول من خلال المعرض ان الفن اساس المجتمع ومن المهم تطوير الذائقة الفنية لدى المتلقين من خلال هذه اللوحات".

حظي المعرض التشكيلي هذا بمئات الزوار الى جانب الاكاديميين والمهتمين . . بعض هؤلاء من سجل ملاحظاته حوله ، منهم الفنان التشكيلي ( اشرف محمد ) الذي اعد ( الاطرقجي ) موفقا في تصويره للبيئة الموصلية باعتماد اسلوب المزاوجة مابين الفن الحديث والقديم :
"المعرض يمثل طفرة نوعية في مجال الفن التشكيلي بمزاوجته مابين الفن الحديث ومحاكاة القديم وبنظرة تشكيلية بحته ، خاصة وان الفنان الاطرقجي استخدم الوان بذاتها للتعبير عن البيئة المحلية".

وهذه زائرة اخرى لمعرض الموصل الفني ، كان لها رايها الخاص بلوحاته ومعروضاته :
"اللوحات جميلة وذات اشكال هندسية ، الا انها من وجهة نظري بحاجة الى حيوية والوان اكثر ، وكان من الافضل التنوع بالالوان وعدم اقتصارها على لون واحد ، ومع هذا تبقى للفنان وجهة نظره في هذا المجال".

بقي ان نقول ان ( حازم الاطرقجي ) فنان عراقي مخضرم من مواليد مدينة الموصل عام 1933 ، اكمل دراسته لفن الرسم والنحت داخل العراق وخارجه وشارك في العديد من الدورات الفنية ، فضلا عن اقامته لعشرات المعارض الفنية التي عكست الحياة العراقية بشتى تفاصيلها ، وباسلوب فني متميز اعتمد المدارس العالمية المختلفة.

على صلة

XS
SM
MD
LG