روابط للدخول

شعور بالإحباط من وعود المسؤولين وتلويح بمقاطعة الانتخابات


سعد كامل - بغداد

وسط ذلك الاصرار الحكومي والبرلماني على اجراء انتخابات مجالس المحافظات في موعدها المقرر قبل نهاية هذا العام هناك في الشارع من يلوح بمقاطعة صناديق الاقتراع والعملية الانتخابية برمتها رغبة في اخذ الثأرممن اعتلوا المناصب من المسؤولين عبر صوته ولم يقدموا شيئا ملموسا سوى مايطلق من وعود . ومنهم من قطع الامل بقدرة تلك الممارسة الديمقراطية على قلب واقع الحال واحداث تغيير.
وبعد ان تحدى المواطن مخاطر وتهديدات فترة اشتداد العنف التي رافقت العمليات الانتخابية الماضية يفكر البعض بعدم الادلاء بصوته مجددا لاي قائمة او جهة معينة تحاول نيل المناصب والصعود على اكتاف الناس اللذين دفعوا الثمن لمشاركتهم في النتخابات السابقة وسيكونون في مقدمة الخاسرين لعزوفهم عن المشاركة في القادم منها بحسب الاعلامي محمد صباح ..

وتبين نتائج الفترة التي اتيحت امام الناخبين للتأكد من صحة بياناتهم في مراكز التسحيل واستطلاعات الرأي التي اجرتها العديد من الجهات الاعلامية ارقاما خجولة لمن يرغب بواجهة صناديق الاقتراع مرة اخرى بحسب الاعلامي ضياء حاتم..

ويبدو ان البعض ماعاد يلقي البال لضياع حقه الدستوري بمقاطعته الانتخابات المقبلة رغبة في الخلاص من طوق ملامة النفس لما اختار من ممثلين في الانتخابات السابقة اصابوه بالاحباط هذه الايام بحسب الاعلامي عبد الزهرة النعيم..

اخفاق الدولة ورجال السياسة في حل مشاكل الناس والتقليل من معاناتهم الحياتية اليومية زاد من القناعات بعدم جدوى المشاركة في الانتخبات التي قد تهدد بفشلها مستقبل الديمقراطية الوليدة في البلد بحسب استاذ العلوم الساسية في جامعة بغداد الدكتور حيدر اللامي..

على صلة

XS
SM
MD
LG