روابط للدخول

قوات الأمن العراقية تتسلم الملف الأمني في محافظة الأنبار


ليث احمد - بغداد

سلم الجيش الأميركي الأثنين المسؤولية الأمنية في محافظة الأنبار لقوات الأمن العراقية خلال أحتفالية أقيمت قرب مجلس المحافظة، وبذلك تصبح الأنبار المحافظة الحادية عشر التي تتسلم فيها قوات الأمن العراقية المهام الأمنية من القوات المتعددة الجنسيات، وقد القى مسؤولو الحكومة المحلية كلمات أشادوا من خلالها بدور أبناء المحافظة في التصدي لما وصفوه بالأرهاب وعصابات التكفير. وكان الجيش الأميركي قد قرر في وقت سابق تسليم المهام الأمنية لمحافظة الأنبار في 27 من حزيران الماضي الا أنه أجل هذا الأمر بسبب سوء الأحوال الجوية، في حين شهدت المحافظة خلال الاشهر الماضية توترا بين زعماء مجالس الصحوة وقوات الحكومة العراقية والمجالس المحلية بقيادة الحزب الأسلامي وقد أشار رئيس مجلس محافظة الأنبار عبد السلام العاني في كلمة القاها بالحاظرين الى هذه الخلافات مشيرا الى وجود جهات خارجية لم يسمها وقفت خلفها، كما دعى العاني جميع الجهات الى التوحد والأجتماع لتعزيز النجاح الذي تحقق من خلال أستلام الملف ألأمني وأنهاء تواجد المجاميع الأرهابية.

من جهته أشار رئيس مجلس صحوة الأنبار احمد ابو ريشة الى ان ماتحقق اليوم جاء نتيجة جهود ودماء بذلها ابناء الانبار وعشائرها في التصدي للمجاميع الأرهابية والتكفيرية، أبو ريشة دعى الحكومة الى أعادة النظر بقوانين المسائلة والعدالة ودمج ضباط الجيش العراقي السابق بأجهزة الامن الحكومية.

وقد وقع قائد القوات الأميركية في الأنبار الميجور جنرال جون كيلي ومحافظ الأنبار مأمون سامي رشيد وثيقة تسلمت فيها المحافظة المهام الأمنية، وبعد أنتهاء مراسم الأحتفال عقد ممثل رئيس الوزراء ومستشار الأمن القومي موفق الربيعي مؤتمرا صحفيا أعلن فيه ان العراق يسعى لأستلام الملف الأمني لجميع المحافظات العراقية بنهاية العام الحالي، ألا أنه نوه الى أن على الجميع أدراك مايدور في العراق وأن تنظيم القاعدة لايؤتمن له.

على صلة

XS
SM
MD
LG