روابط للدخول

الموظفات زبونات مرحب بهن في محلات الصياغة ، فالذهب "زينة وخزينة "


إذاعة العراق الحر – بغداد

في مقارنة بسيطة بين رواتب الموظفين قبل السقوط ورواتبهم بعده،نجد التحسن الكبير الذي طرأ عليه لدرجة لم يكن يتوقعها الموظفون أنفسهم،لذلك حاول معظمهم تعويض ما فاتهم من ملبس ومأكل ومسكن ومواد اخرى،في حين حاولت الموظفات تعويض مافاتهن من زينة فكانت أول وجهة لهن محال الصاغة حيث أقبلن يشترين الذهب بطريقة تدل على الحرمان الذي عشنه،وفي الزيادة الاخيرة للرواتب عادت الموظفات مرة اخرى يجددن خزينتهن من المصوغات الذهبية،وتقول الموظفة اقبال انها إشترت الكثير من المصوغات الذهبية من راتبها لاسيما في الزيادة الاخيرة،وهي تفضل محال صاغة الكاظمية للتشكيلات الحديثة والجميلة من المصوغات،كما تؤكد الموظفة هدى بأن الصاغة كثيراً مايستغلون الموظفات من خلال بيعهن مصوغات اكثر من السعر المعتاد.

الذهب زينة وخزينة،هذا ما تردده الموظفات لمجرد سؤالهن عن سبب إقبالهن على شراء الذهب،تقول الموظفة ندى ان الذهب بات زينة فقط وليس خزينة للخسارة الكبيرة التي تتكبدها الموظفة عند إعادة بيع مصوغاتها.

الصائغ ذو الفقار يمتلك محالاً للذهب في منطقة الكرادة يحتوي على تشكيلات متنوعة من المحابس والأساور والقلائد ذات مناشيء عراقية وخليجية واوربية،وهو يقر بأن اكثر زبائنه من الموظفات.

على صلة

XS
SM
MD
LG