روابط للدخول

ندوة في اربيل تبحث سبل مواجهة شح الأمطار والجفاف وتأثيرهما على البيئة


عبد الحميدزيباري – اربيل

لمناقشة كيفية مواجهة مشكلة الجفاف في اقليم كردستان العراق، خاصة بعد عدم هطول الامطار بنسب كافية في الشتاء الماضي، نظمت وزارة البيئة في حكومة اقليم كردستان يوم الاحد بالتعاون مع وزارة مصادر المياه في حكومة الاقليم ندوة بعنوان (الجفاف ومخاطر البيئة على اقليم كردستان).

شارك في الندوة العديد من الاكاديميين والمختصين في مجال البيئة وقدمت بحوثا ودراسات عن الجفاف ومخاطره واثاره السلبية على المجتمعات وكيفية الاستفادة من المياه لموجهة الجفاف.

دارا محمد علي وزير البيئة في حكومة اقليم كردستان تحدث الى اذاعة العراق الحر عن هذه الندوة وقال :

عانينا في هذا العام من مشاكل الجفاف وهي من المشاكل البيئية وهي ظاهرة جديدة بسبب قلة الامطار وجاءت الندوة لمناقشة مشاكل الجفاف اسباب الجفاف وطرق المعالجة وكيفية السيطرة عليها ووضع خطط استراتيجية لمواجهة الجفاف



الى ذلك اكد تحسين قادر وزير مصادر المياه في حكومة الاقليم الى ان العديد من القرى الكردية في منطقة كرميان بمحافظة السليمانية اصبحت مهجورة من سكانها بسبب جفاف مصادر مياهها، بالاضافة الى تجفيف اراضي زراعية ايضا، واضاف في حديث مع اذاعة العراق الحر :



قسم من مناطق كرميان اظطر سكان بعض القرى الى الهجرة الى المدينة وكذلك نقل المواشي من اقليم كردستان الى دول الجوار وكذلك تجفيف عدد من المناطق الزراعية.



من جانبه يؤكد انس عبدالاحد نباتي الاختصاصي في مجال البيئة على ضرورة التخطيط لمشاريع استراتيجية بعيدة المدى لمواجهة المشاكل التي تنجم عن الجفاف واضاف:

الجفاف يسبب في حدوث مشاكل كثيرة ويزيد من التلوثات والجرائيم ولهذا يجب ان نفكر في المشاريع الاستراتيجية للتمنية المستدامة ويجب معالجة المياه المطروحة من المدن الكبيرة والاستفادة من الامطار الشتوية.



يذكر ان حكومة اقليم كردستان العراق شكلت في بداية الصيف الحالي لجنة عليا تضم عدة وزارت معنية مثل الزراعة ومصادر المياه والبيئة والمالية والصحة لمواجهة الجفاف في الاقليم مع تخصيص ميزانية لايصال المياه الصالحة للشرب الى القرى التي تعرضت مصادر مياهها للجفاف هذا العام.

على صلة

XS
SM
MD
LG