روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحافة البريطانية


أياد الکيلاني

محطتنا الأولى ضمن مراجعتنا للشأن العراقي كما تناولته الصحف البريطانية عند تقرير تنسب فيه الـDaily Telegraph إلى ضابط بريطاني كبير قوله إن نخبة من القوات الخاصة البريطانية شاركت مع مثيلتها من القوات الخاصة الأميركية في القضاء على نحو 3500 من المتمردين المعنيين في العمليات الانتحارية بالسيارات المفخخة، كان معظمهم من أفراد (تنظيم القاعدة في العراق)، موضحا بأن في الوقت الذي تم فيه القبض على أكثرية هؤلاء الإرهابيين، قامت الوحدة المشتركة بقتل نحو 700 آخرين. ويضيف التقرير أن هذه الوحدة – التي تحمل اسم (قوة المهام السوداء) – استندت إلى معلومات إستخبارية حصل عليها عدد من الجواسيس والمخبرين، وأنها باتت الآن تقترب من قصم ظهر شبكة المتمردين ونجحت في خفض عدد التفجيرات في بغداد من نحو 150 عملية في الشهر الواحد إلى عمليتين فقط.
غير أن الصحيفة تشير أيضا إلى أن هذه العملية المحاطة بالسرية الكاملة كان لها ثمنها، فلقد قتل خلالها ستة أفراد من الوحدة البريطانية وجرح ما يزيد عن ثلاثين آخرين، في الوقت الذي بلغت فيه إصابات الوحدة الأميركية نحو 20%.
وتنسب الصحيفة في تقريرها إلى مصادر رفيعة المستوى نفيها لقيام هذه القوات البريطانية بعمليات قتل خارجة عن الأنظمة القضائية، موضحة بأن أية عملية تبدو خارقة لقوانين المشاغلة التي يتبعها الجيش البريطاني سيتم التحقيق في شأنها من قبل كل من الوحدة المعنية والشرطة العسكرية الملكية.

** *** **

صحيفة The Times تعتبر في تقريرها أن مدينة كركوك كان يفترض لها أن تكون أكثر مناطق العراق نجاحا، إذ تضم أراضيها سادس أكبر احتياطي نفطي في العالم تبلغ قيمته مليارات الدولارات.
ولكن المدينة تفتقر إلى نظام صرف صحي، وتعاني شوارعها من الشروخ والمطبات، وتغطي أرصفتها النفايات، وتبلغ نسبة البطالة فيها نحو 40%.
أما الأكثر إثارة للقلق – سواء للحكومة أو للتحالف بقيادة الولايات المتحدة – فهو أن المدينة تتعرض إلى صراع عليها من قبل مختلف الجماعات العرقية، ما يجعلها أكثر القضايا التي يواجهها العراق خطورة.
وتوضح الصحيفة بأن الأكراد – الذين يمثلون الأغلبية فيها ويتولون أهم شئونها السياسية والأمنية – يعتبرونها جزءا من منطقة كردستان العراق ذات القدر الكبير من الحكم الذاتي، وذلك في الوقت الذي يتدفق على المدينة مئات العائلات الكردية العائدة إلى ديارها بعد أن أسفرت حملة التعريب التي نفذها نظام صدام حسين عن ترحيلها وإحلال عائلات عربية مهاجرة من مناطق أخرى محلها. وتنقل الصحيفة عن محافظ كركوك الكردي (عبد الرحمن مصطفى فتاح) قوله: "بات أهالي كركوك يرددون مقولة مفادها أن نعمة النفط هنا قد تحولت إلى نقمة" – بحسب تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG