روابط للدخول

الافراج عن 11000 عراقي من المعتقلات الاميركية


فارس عمر

ـ برنامج للحفاظ على صحة الرئيس طالباني بعد العملية
ـ رهان بغداد واربيل على روح التعاون لحل القضايا العالقة
ـ الافراج عن احد عشر الفا من معتقلات القوات الاميركية

أخضع الرئيس جلال طالباني في وقت سابق من آب الى جراحة في القلب أُجريت له في مستشفى "مايو كلينيك" المعروف في الولايات المتحدة. وهو الآن يقضي فترة نقاهة في الولايات المتحدة. وكان طالباني أُدخل المستشفى في الثاني من آب وقال ديوان رئاسة الجمهورية في حينه ان الأطباء اكتشفوا مشكلة في القلب اثناء اجراء فحوص تمهيدا لجراحة في الركبة. واشار الى ان طالباني كان يعاني من ضيق في احد صمامات القلب وجرى التعامل مع المشكلة بعملية جراحية كانت ناجحة نجاحا تاما.
الدكتور نجم الدين كريم جراح عراقي قدير يقيم في الولايات المتحدة وتربطه علاقة حميمة برئيس الجمهورية. وأكد الدكتور كريم في حديث خاص لاذاعة العراق الحر ما اعلنه ديوان رئاسة الجمهورية عن نجاح العملية التي أُجريت للرئيس طالباني
((....))
وأوضح الجراح نجم الدين كريم ان صحة طالباني الآن احسن منها قبل عامين والمطلوب ان يقوم ببعض التمارين التي لم يتمكن من أدائها في السابق لتعينه على الاستمرار في تولي مهام الرئاسة
((....))
وأكد الجراح العراقي نجم الدين كريم ان تغيرا جذريا لن يطرأ على نمط حياة الرئيس طالباني وما عليه إلا ان يراعي الشروط الصحية العامة مثله مثل أي انسان آخر في هذا العصر
((....))
الدكتور نجم الدين كريم أشار الى ان برنامجا أُعد لمساعدة رئيس الجمهورية على تحقيق اللياقة البدنية التي يحتاجها للنهوض بأعباء المسؤولية الملقاة على عاتقه
((....))
مستشفى مايو كلينيك من المستشفيات المعروفة في الولايات المتحدة والعالم والرئيس جلال طالباني ليس أول رئيس دولة يعالج في هذا المستشفى بل سبقه آخرون من رؤساء الولايات المتحدة ودول الشرق الأوسط على السواء.

** *** **

بعد قضية كركوك ، والعقود النفطية التي وقعتها حكومة اقليم كردستان مع شركات أجنبية ، وتحديد الجهة الحكومية المسؤولة عن رواتب قوات البشمركة ، ثم التصويت بالاقتراع السري على قانون انتخابات مجالس المحافظات تأتي احداث خانقين لتضيف قضية أخرى الى القضايا العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم.
هذا القضايا العالقة وتزايدها بدلا من حلها اثارت تساؤلات عن مستقبل العلاقة بين بغداد واربيل وما يترتب على انفراطها من تداعيات لا يمكن التكهن بنتائجها.
اذاعة العراق الحر التقت الناطق الرسمي باسم الحكومة على الدباغ الذي أقر بوجود مشاكل بين الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان لكنه عزاها الى حقيقة ان العراق ما زال يتلمس طريقه في تطبيق النظام اللامركزي لأول مرة منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة
((....))
الناطق باسم الحكومة علي الدباغ اتفق مع دعوات المسؤولين الكرد الى الاحتكام للدستور في حل القضايا العالقة ولكنه اشار الى ان الاختلاف الذي يمكن ان يحدث في تفسير بنوده بحاجة الى أدوات تشريعية مساعدة
((....))
أحدث القضايا العالقة بين بغداد واربيل قضية خانقين التي نشأت عقب دخول قوات من الجيش العراقي الى المنطقة التي تنتشر فيها قوات البشمركة. إذ اعتبرت حكومة اقليم كردستان ان القرار بإرسال قطعات عسكرية الى خانقين اتُخذ دون تنسيق معها. وقال رئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين في تصريح نُشر على الموقع الالكتروني لحكومة اقليم كردستان ان الكرد يجب ان يكونوا جزء من هذا القرار. وشدد على ان قرارات حساسة تخص مناطق حساسة يجب ان تكون عبر التنسيق وبصورة مشتركة. وفي هذا الشأن أوضح الناطق باسم الحكومة علي الدباغ في حديثه لاذاعة العراق الحر ان الحكومة في الوقت الذي تشيد بدور قوات البشمركة ترى ان الأمن في المناطق الواقعة خارج اقليم كردستان هو مسؤولية الحكومة الاتحادية
((....))
رئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين دعا في تصريحاته على الموقع الالكتروني لحكومة اقليم كردستان ، الى الاسراع بتنفيذ المادة 140 من الدستور لتحديد المناطق التي تعود الى كردستان.
اعرب الناطق باسم الحكومة علي الدباغ عن اقتناعه بأن القنوات الدستورية وروح التعاون بين الحكومتين الاتحادية والاقليمية كفيلة بحل المشاكل
((....))
وكان رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان فؤاد حسين حذر من ان الانفراد باتخاذ القرار وعدم الشراكة وتهميش الآخرين ليس من مصلحة العراق ، بحسب تعبيره.
الناطق باسم الحكومة علي الدباغ من جهته شدد في حديثه لاذاعة العراق الحر على التزام حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي وسائر الفرقاء بمبدأ التوافق في حل المشاكل
((....))
وكان قادة حكومة الاقليم قاموا بسلسلة زيارات الى بغداد لتسوية القضايا العالقة آخرها زيارة نائب رئيس الاقليم كوسرت رسول علي. في غضون ذلك اعلن الناطق باسم ديوان رئاسة اقليم كردستان فؤاد حسين ان مشكلة خانقين ستتصدر محادثات مهمة يجريها وفد كردي جديد في بغداد خلال ايام لكن قضايا اخرى عالقة بين الجانبين ستُدرس ايضا.

** *** **

اعلن الجيش الاميركي في بيان يوم السبت الافراج عن احد عشر الف معتقل في السجون التي تديرها قواته في العراق منذ بداية العام. وقال البيان ان هؤلاء الأشخاص كانوا يشكلون خطرا على المدنيين العراقيين والقوات العراقية وقوات التحالف وهم الآن انهوا فترة احتجازهم وبمقدورهم الآن ان يعيشوا حياة منتجة ، بحسب تعبير البيان.
اذاعة العراق الحر التقت المستشار في مكتب الشؤون العامة للقوة الأميركية المسؤولة عن المعتقلات كريم السياب الذي أكد ان عدد المعتقلين الذين أُفرج عنهم حتى الآن يزيد على اجمالي عدد الذين أُفرج عنهم طيلة العام الماضي
((....))
وعن المسوغات القانونية التي تجيز للقوات الاميركية اعتقال عراقيين على اساس الشبهة وابقائهم رهن الاعتقال فترات طويلة دون تهمة اشار المسؤول الاميركي الى القرارات الدولية في هذا الشأن
((....))
وتحدث المستشار كريم السياب عن البرامج المهنية التي تنفذها ادارة المعتقل للحد من آفة البطالة بوصفها من دوافع اللجوء الى العنف
((....))
وكانت وزارة حقوق الانسان اعلنت في وقت سابق ان عدد المحتجزين في المعتقلات التي تديرها القوات الاميركية والسلطات العراقية يبلغ سبعة واربعين الف شخص في حين قال المسؤول الاميركي في حديثه لاذاعة العراق الحر ان عدد المحتجزين في المعتقلات التي تديرها القوات الاميركية يبلغ الآن نحو تسعة عشر ألف معتقل بينهم زهاء مئة وثمانين من الأحداث.

على صلة

XS
SM
MD
LG