روابط للدخول

مفوضية الانتخابات: ينبغي إقرار قانون انتخابات مجالس المحافظات العراقية في أيلول


ناظم ياسين

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق السبت أنه يتعين أن يقرّ مجلس النواب قانون انتخابات مجالس المحافظات بحلول منتصف أيلول كي يتسنى إجراء الانتخابات خلال العام الحالي.
وقال رئيس المفوضية فرج الحيدري في تصريحاتٍ بثتها وكالة رويترز للأنباء إنه إذا جرى تمرير القانون في التاسع أو العاشر من أيلول فسيكون بوسع المفوضية وقتها إجراء الانتخابات في 22 كانون الأول. وأوضح أنه إذا مُرر القانون بعد ذلك فإن المفوضية ستحاول إجراءها في 31 كانون الأول.
وإذا لم يمرر قانون انتخابات مجالس المحافظات بحلول ذلك الموعد فإن الانتخابات قد تُجرى العام التالي، بحسب ما نُقل عنه.

أفادَ بيان لحكومة إقليم كردستان العراق بأن رئيس الإقليم مسعود بارزاني أكد خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الجمعة أهمية العمل على احتواء الأزمة بين الجيش العراقي وقوات البشمركة في قضاء خانقين.
وجاء في البيان المنشور على الموقع الإلكتروني لحكومة إقليم كردستان أن بارزاني أكد للمالكي أيضاًَ أهمية مواصلة "الحوارات مع جميع الأطراف السياسية لعدم منح فرصة أمام المتربصين بالعملية الديمقراطية في العراق"، بحسب تعبيره.
وأضاف البيان أن الطرفين أكدا "استمرار العمل المشترك والتعاون التام بين الجيش العراقي وقوات البشمركة لمحاربة الإرهاب" فضلا عن تأكيدهما "الالتزام بالدستور العراقي باعتباره الأساس لبناء عراق ديمقراطي فدرالي"، بحسب تعبيره.

نُقل عن الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية اللواء محمد العسكري قوله السبت إن القوات العراقية تولّت حماية معسكر (أشرف) التابع لمنظمة (مجاهدين خلق) الإيرانية المعارضة في محافظة ديالى.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن العسكري تصريحه بأن "قوة عراقية من الجيش تسلمت الآن المهام الأمنية من القوات الأميركية لحماية" معسكر (أشرف) مضيفاً أن "القوات العراقية تعمل على حماية المعسكر وليس تطويقه كما أشيع في بعض وسائل الإعلام"، على حد تعبيره.
وأوضح الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية أن "الجيش الذي تولى رسميا المهام قوامه فوج"، بحسب ما نُقل عنه.
يذكر أن ما لا يقل عن أربعة آلاف إيراني بينهم أطفال ونساء يقيمون في معسكر (أشرف) في منطقة العظيم قرب الخالص في ديالى.

أصدرت محكمة عراقية السبت حكما بالإعدام على أحد قادة ميليشيا جيش المهدي لمسؤوليته عن أحداث كربلاء التي قتل فيها 52 شخصا وأُصيب نحو 300 آخرين في آب 2007.
وقال القاضي عبد النور الفتلاوي رئيس محكمة استئناف كربلاء إن "الأدلة كانت ثابتة على المتهم علي شريعة وأيّدتها اعترافاته"، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.
وكان قائد شرطة كربلاء أعلن في حزيران الماضي في مؤتمر صحافي اعتقال شريعة مع أربعة من معاونيه في عملية أمنية.

أعلنت القوات متعددة الجنسيات في العراق السبت أنه تم خلال العام الحالي إطلاق سراح أكثر من 11.000 معتقل من السجون التي تديرها قوات التحالف. وأضاف بيان تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه أن "إطلاق سراح 11.000 معتقل لغاية الآن في عام 2008 قد تجاوز إجمالي عدد المعتقلين لعام 2007 والذي بلغ 8900 رجل"، بحسب تعبيره.
ونقل البيان عن الناطق باسم عمليات المعتقلين الرائد نايل فيشر
"سوف نتمكن من الوصول إلى الهدف وهو إطلاق سراح أكثر من 12.000 معتقل خلال عام 2008 منتصف شهر أيلول" مضيفاً أن المعتقلين سيصبح بإمكانهم العودة إلى أسرهم ومجتمعاتهم المحلية للمشاركة في حياة منتجة بعد أن كانوا يمثلون سابقا تهديدا للقوات الأمنية العراقية والأميركية ومشيراً إلى مشاركة جميع المفرج عنهم ببرامج تعليمية ومهنية داخل المعتقلات بشكل طوعي تعلموا خلالها المهارات اللازمة ليصبحوا أعضاء منتجين في المجتمع العراقي، على حد تعبيره.

وفي بيان ثانٍ تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه، أُعلن أن قوات التحالف احتجزت 26 إرهابياً مشتبهاً فيهم أثناء استهدافها لشبكات القاعدة في أنحاء متفرقة من العراق السبت.

وأفاد بيان منفصل آخر أن قوات التحالف احتجزت ثلاثة من المشتبه بانتمائهم إلى كتائب حزب الله خلال عمليات نُفذت صباح يوم السبت في منطقة بغداد الجديدة .
وجاء في البيان أنه "يُعتقد تلقي كتائب حزب الله للدعم من إيران والمتمثل بالدعم المالي واللوجستي والأسلحة مثل الذخائر المصنعة محليا"، على حد تعبيره.

في طهران، حذر مسؤول عسكري إيراني رفيع المستوى من أن أي هجوم أميركي أو إسرائيلي على الجمهورية الإسلامية سيعني بداية ما وصفها بـ"حرب عالمية" جديدة.
وقال مساعد رئيس هيئة الأركان المكلف الاتصالات الجنرال مسعود جزائري في بيان نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) السبت "إن أي اعتداء على إيران سيؤدي إلى حرب عالمية"، على حد تعبيره.
وأضاف مشيراً إلى النزاعات في العراق وأفغانستان والسودان وجورجيا "أن الجشع اللامحدود للقادة الأميركيين والصهيونية العالمية يقود تدريجا العالم إلى شفير الهاوية"، بحسب ما نُقل عن القائد العسكري الإيراني.

وصل رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني إلى ليبيا السبت لتوقيع "اتفاق صداقة" تدفع إيطاليا بموجبه تعويضات بمليارات الدولارات عن انتهاكات ارتُكبت أثناء فترة الحكم الاستعماري الإيطالي لليبيا.
واستقبل وزراء ليبيون برلسكوني في مطار مدينة بنغازي. وقال مسؤولون ليبيون إن من المقرر أن يلتقي برلسكوني الزعيم الليبي معمر القذافي في وقت لاحق لتوقيع الاتفاق.
يذكر أن ليبيا تتهم إيطاليا بقتل آلاف الليبيين وتشريد آلاف آخرين من قراهم في الصحراء ومدنهم المطلة على البحر المتوسط خلال الاستعمار الإيطالي بين عامي 1911 و1943.
وذكر مسؤولون في روما أن الاتفاق يتضمن دفع إيطاليا تعويضات تقدر "بمليارات الدولارات" واستثمارات يصل حجمها إلى خمسة مليارات دولار على مدى 25 عاما بما في ذلك شق طريق سريع عبر ليبيا من الحدود التونسية إلى مصر.

في ليبيا أيضاً، أشادَ رئيس بوليفيا الزائر أيفو موراليس بفلسفة الاشتراكية الإسلامية للزعيم الليبي معمر القذافي السبت وذلك في بداية زيارة رسمية تستمر يومين ويُتوقع أن تتركز على تعزيز التعاون الثنائي في مجال الطاقة.
ومن المقرر أن يزور الرئيس موراليس أيضاً إيران في إطار جولة خارجية.


ذكر مسؤولون فلسطينيون أن مصر فتحت معبرها الحدودي مع قطاع غزة السبت مما سمح للمئات بمغادرة قطاع غزة الواقع تحت سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
ونُقل عن مصادر أمنية وحدودية مصرية أن معبر رفح سيظل مفتوحا لمدة يومين للسماح لسكان غزة الذين يحملون تصاريح إقامة بالخارج وللحالات الإنسانية بالعبور إلى مصر.
وكانت مصر أغلقت معبر رفح الحدودي بعد أن سيطرت حماس على قطاع غزة قبل عام في أعقاب اقتتال داخلي مع قوات حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

على صعيد آخر، نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط قوله السبت إن نشر قوة عربية في قطاع غزة قد يساعد في إنهاء العنف هناك وانه ينبغي دراسة الفكرة بجدية.
ونقلت الوكالة عن أبو الغيط قوله في مقابلة مع مجلة (اكتوبر) المصرية من المقرر أن تُنشر الأحد إن "وجود قوات عربية على الأرض يمكن أن يساعد على منع الاقتتال ووقف الصدام الإسرائيلي الفلسطيني ويمكن أن يتيح للفلسطينيين إعادة بناء إمكانياتهم داخل القطاع وبشكل يحقق الوئام"، على حد تعبيره.

ذكر رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أن مستشارين عسكريين أميركيين شاركوا في الصراع الذي اندلع بين بلاده وجورجيا في وقت سابق من الشهر الحالي. وأضاف في مقابلة تلفزيونية بثتها قناة (أيه. آر. دي.) الألمانية الجمعة أن البيت الأبيض ربما يكون قد خطط للصراع لمساعدة الجمهوريين على الفوز في انتخابات الرئاسة الأميركية.
وكان البيت الأبيض وصفَ تصريحاتٍ مماثلةً لبوتين أدلى بها في مقابلة مع شبكة (سي. أن. أن.) الإخبارية الخميس وصفَها بأنها "كاذبة بشكل واضح."
وأضاف بوتين أن روسيا تصرفت بما يتفق تماماً مع القانون الدولي دفاعا عن أوسيتيا الجنوبية وهي منطقة جورجية انفصالية هاجمتها قوات جورجيا يومي السابع والثامن من آب مما أثار أزمة دولية.

وفي المقابلة التلفزيونية مع القناة الألمانية، أعرب بوتين أيضاًَ عن الأمل في أن تقدّر القمة التي ستعقدها دول الاتحاد الأوربي يوم الاثنين الأزمة بين روسيا وجورجيا بشكل موضوعي، على حد وصفِه.
مزيد من التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارنكو:
"أعرب رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين عن أمله بأن قمة الاتحاد الأوربي المزمع عقدها يوم الاثنين المقبل في بروكسل ستقدّر أحداث أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا تقديرا موضوعيا. بوتين قال في حديث إلى قناة (أيه. آر. دي.) الألمانية:
_ صوت رئيس الوزراء الروسي _
(لو قلتُ إننا لا نبالي ولا نكترث لكنت قلت كذبا. طبعا ليس الأمر سيان عندنا وإننا سنراقب مجريات القمة بانتباه. ونأمل بأن يسود العقل السليم كما نأمل بأن القمة ستقدم تقديرا موضوعيا، وليس مصبوغا بالسياسة، للأحداث التي حصلت في أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا).
يُذكر أن روسيا اعترفت الأسبوع الماضي باستقلال إقليميْ أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا المنفصلين عن جورجيا ما أدى إلى انتقادات شديدة من قبل الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة."

أخيراً، وفي الولايات المتحدة، ذكر المركز القومي الأميركي للأعاصير أن الإعصار (غوستاف) ازدادت قوته بعد أن توجّه إلى غرب كوبا يوم السبت في طريقه إلى خليج المكسيك الغني بالنفط.
ومن المتوقع أن يتسبب الإعصار في هطول أمطار يصل منسوب مياهها إلى 30 سنتيمترا لدى عبوره كوبا في طريقه إلى الخليج.
كما توقع خبراء الأرصاد الجوية أن يعبر (غوستاف) خليج المكسيك ويضرب وسط ولاية لويزيانا الأميركية يوم الثلاثاء بنفس قوة إعصار (كاترينا) الذي اجتاح الولاية قبل ثلاث سنوات.
وكان الإعصار تسبب في مقتل ما يصل إلى 77 شخصا لدى مروره بجمهورية الدومينيكان وهايتي وجاميكا. فيما لم ترد تقارير بعد عن سقوط قتلى في جزر الكايمان.

على صلة

XS
SM
MD
LG