روابط للدخول

النكتة والنكاتين في كربلاء


مصطفى عبد الواحد – كربلاء

يمتاز بعض الأشخاص بقدرتهم على حفظ النكات واختيار الوقت المناسب لإلقائها، وتعد النكتة عند هؤلاء من الممارسات التي لايمكن الاستغناء عنها عند التحدث،ولكثرة ما يحفظه هؤلاء من النكات فهم يعلقون على كل كل موقف بنكتة، كما يقول خضير النصراوي وهو أحدهم، مضيفا أن حبه للنكتة يعود إلى حبه للضحك وإشاعة جو من الإرتياح بين الأصدقاء الذين يلتقيهم. ويضيف خضير أن هناك أنواع من النكات يناسب كل منها موقفا معينا أو حدثا محددا، وهذه بعض النكات يلقيها مجموعة من المواطنين ممن يعشقون النكتة ويحفظونها ويعتبر البعض النكتة نوعا من التعبير المكثف الذي يشبه إلى حد بعيد فن الكاريكاتير، ويسهم فن النكتة في أكثر الأحيان إلى إلفات النظر نحو ممارسات اجتماعية وسياسية قد لاتحظى برضا المجتمع، وبالتالي فصانعو النكتة إما إنهم يعبرون عن موقف جمعي من ظواهر اجتماعية أو سياسية أو هم يسعون لصنع موقف جمعي من هذه الظواهر.

على صلة

XS
SM
MD
LG