روابط للدخول

دعوات لتقليص ساعات الدوام الرسمي خلال شهر رمضان


إذاعة العراق الحر – بغداد

ليس الحر فقط ما يثير قلق المواطنين والعاملين في المؤسسات الحكومية وغير الحكومية خلال شهر رمضان المبارك الذي سيهل الاسبوع المقبل،بل ايضا ساعات الدوام الطويلة التي يرى الموظفون إنها سترهقهم كثيرا،لاسيما وان الدوائر والمؤسسات تفتقر معظمها لأجهزة التبريد المركزي وهي مشمولة بساعات قطع التيار الكهربائي وتعتمد على المولدات الكبيرة التي كثيرا ما يصيبها العطب بسبب الارتفاع الشديد بدرجات الحراة،لذلك طالب عدد كبير من الموظفين تقليص ساعات الدوام الرسمي الى الساعة الثانية بدلاً من الساعة الثالثة.

يذكر ان الدوام الرسمي للدوائر الحكومية كان من الساعة الثامنة صباحاً الى الساعة الثانية ظهراً ويتمتع الموظف بيوم واحد لراحته هو يوم الجمعة،لكن قراراً صدر قبل اكثر من سنتين قضى بأن يكون الدوام الرسمي من الساعة الثامنة وحتى الساعة الثالثة اي بزيادة ساعة واحدة على أن يتمتع الموظف بيومي راحة هما الجمعة والسبت،الا ان الموظفين يشعرون إن طول الدوام يرهقهم حيث ترى الموظفة خلود حامد ان ساعات الدوام الطويلة سببت لها ارباكاً في تقسيم وقتها بين اعمال المنزل والراحة،وأشارت الى ان جهدها سيتضاعف خلال شهر رمضان لذلك طالبت بتقليص ساعات الدوام.

وتأمل الموظفة هند التي تعمل في احدى شركات القطاع الخاص أن يشمل العاملون في هذا القطاع بتقليص ساعات العمل اذا ما قررت الحكومة تقليص دوام موظفيها،وتؤكد بان مقترحاً قدمته مع زملائها لتقليص الدوام الذي يمتد الى الساعة الرابعة وتأمل أن توافق الإدارة على مطلبهم.

الباحثة في مجال علم النفس صبا نجم ترى الحاجة لتقليص ساعات الدوام الرسمي طيلة ايام السنة،حيث ان الحر الشديد وظروف الحياة في العراق يتطلبان تقليل ساعات العمل،كما ان معظم الدوائر لاتتوفر بها المستلزمات الطلوبة لراحة الموظف ،وبرأيها فان طاقة الموظف العراقي تقل في العطاء بعد الساعة الواحدة والنصف ظهراً.

على صلة

XS
SM
MD
LG