روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الخميس 28 آب


حازم مبيضين – عمان

تقول صحيفة العرب اليوم ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي جمد الوفد العراقي المفاوض مع الأمريكيين حول الاتفاقية الأمنية برئاسة وكيل وزارة الخارجية محمد الحاج حمود وقرر تعيين وفد جديد برئاسة موفق الربيعي مستشار الامن القومي ورجحت شخصيات نيابية عراقية ترحيل موضوع المصادقة على الاتفاقية الامريكية العراقية طويلة الامد الى العام المقبل بسبب كثرة الخلافات على كثير من بنودها.
وتقول الدستور ان العديد من العائلات العراقية التي فجعت باصابة احد اولادها بمرض السرطان ولم تستطع توفير العلاج له في بغداد باعت منزلها وكل ما تملك من أجل العلاج في العاصمة الاردنية . ويقول مدير مركز الحسين للسرطان ان بين سبعة وعشرة بالمئة من مرضى المركز عراقيون.وبدأت مؤسسة الحسين للسرطان بصندوق الخير العراقي في عام 2006 الذي يوفر الدعم المالي للمرضى العراقيين الاقل حظا عن طريق التبرعات التي تقدم للمؤسسة. وتنشر الغد مقالا للكاتب العراقي جاسم الشمري يقول فيه انه يرى أن علاج الطائفية في العراق يمكن أن يتحقق بتوضيح اﻵثار السيئة لهذه النعرات على اﻷجيال القادمة، ومساهمة المثقفين والكتاب وعلماء الدين في حملة تظهـر أن تسييس الطائفية أمر دخيل على المجتمع العراقي وضرورة إيجاد حكومة وطنية تنظر للعراقيين بمنظار واحد وبمسافات متساوية وإعادة بناء الجيش العراقي والشرطة على أسس مهنية وطنية، بعيداً عن الطائفية ومنع إيران من تحويل العراق ساحة لتصفية حساباتها مع الوﻻيات المتحدة، وتناسـي الماضــي علـى الـرغم من مرارتـه ويخلص الكاتب الى اعلان اعتقاده أن الخيار الوطني الجامع للعراقيين سينجح في نهاية المطاف، سيما إذا توفر الوعي الصحيح تجاه الطائفة، ما سيمنع بدوره تسييس الطوائف واستغلالها.

وتنقل الدستور عن السفير لورانس بنديكت منسق مكافحة الفساد بالسفارة الامريكية في بغداد ان الفساد تهديد خطير ومتزايد للديمقراطية في العراق وما حققته من انجازات كبيرة في الحد اراقة الدماء. واضاف ان مسؤولين كبار في الحكومة العراقية شخصوا الفساد على انه التمرد الثاني..وهي لغة قوية تماما في مقام كهذا.

ومن الاخبار الثقافية تنشر العرب اليوم انه ضمن احتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية, افتتحت فعاليات أيام الثقافة العراقية التي تستمر لغاية يوم الجمعة المقبل وذلك في قصر العظم بدمشق. وبدأت الفعاليات بعرض لفرقة خماسي الخماش, وعروض أزياء عراقية, وعرض فني لفرقة الفنون الشعبية. كما تم افتتاح معارض الفنون الشعبية التشكيلية, والكتاب, والتراث. في خان أسعد باشا أيضاً, وفي دمشق, والزبداني, وحماة, وببيلا, وحلب, وحمص, التي ستتضمن عروضاً مسرحية ومحاضرات أدبية وأمسيات شعرية وعروضاً للأزياء.

على صلة

XS
SM
MD
LG